أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

غارة جوية بريف اللاذقية.. وتركيا تسحب نقطة عسكرية من "سراقب"

النقطة التركية التي تم إخلاؤها

شنت الطائرات الحربية الروسية بعد منتصف ليل الخميس، غارة جوية بصاروخين شديدات الانفجار، مستهدفةً تلال "الكبانة" شرق اللاذقية، دون تسجيل أي إصابة تذكر.

وأوضح مراسلنا أن تحليقاً مكثفاُ للطائرات الحربية والاستطلاع الروسية في المنطقة منذ صباح يوم أمس الخميس وحتى اليوم الجمعة، بالتزامن مع سقوط عدة قذائف وصواريخ على التلال الواقعة شرق اللاذقية أبرزها "تلال الكبانة".

في السياق، اندلعت اشتباكات متوسطة بين قوات الأسد والمقاومة السورية استمرت لمدة ساعتين ليلة أمس على محور بلدتي "داديخ، وكفربطيخ" بالقرب من مدينة "سراقب" شرق إدلب، دون إحراز أي تقدم يذكر للطرفين.

وأشار مراسلنا إلى أن القوات التركية نقلت يوم أمس نقطة المراقبة التابعة لها والواقعة على مفرق بلدة "كفرعميم" شرق مدينة "سراقب" إلى النقطة العسكرية الجديدة في بلدة "الرويحة" جنوب إدلب.

فيما أفاد مصدر عسكري مطلع بأن النقاط التركية الثلاثة المتبقية في "سراقب" سيتم سحبها على دفعات خلال الأيام القليلة القادمة، وتوزيعها على النقاط العسكرية الجديدة التي تم إنشاؤها حديثاً في منطقة "جبل الزاوية" جنوب إدلب.

الجدير بالذكر أن قوات الأسد لا تزال مستمرة في خروقاتها العسكرية بقصفها بالمدفعية الثقيلة والصواريخ، عدة قرى وبلدات في جبل الزاوية أبرزها "كفرعويد، وسفوهن، والفطيرة، وكنصفرة، والبارة، والرويحة، بينين، ومحيط احسم وبليون" جنوب إدلب، و"القاهرة، والقرقور، وزيزون، والعنكاوي" في سهل الغاب غرب حماة.

زمان الوصل
(41)    هل أعجبتك المقالة (40)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي