أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"تحرير الشام" تداهم مقراً لخلايا الخطف شمال إدلب وتحرر طفلا

عناصر من "هيئة تحرير الشام" في ريف إدلب - جيتي

داهمت القوى الأمنية التابعة لـ"هيئة تحرير الشام" مساء اليوم الخميس مقراً لخلايا الخطف في مدينة "سلقين" شمال إدلب على الحدود السورية التركية، ما أدى لحدوث اشتباك مباشر بين الطرفين ووقوع قتلى.

وأوضح مصدر مطلع من أبناء المدينة أن عناصر يتبعون لأمنية الهيئة داهموا مقر الخلية عند الساعة الثامنة والنصف من مساء اليوم، ما أدى لاندلاع اشتباك مباشر بالأسلحة الفردية بين الطرفين نجم عنه مقتل متزعم الخلية في العقد الثالث من العمر، وأسر عناصر الخلية الآخرين، وتحرير طفل اختطف في وقت سابق من داخل المدينة. 

وأشار المصدر إلى أن الطفل الذي تم تحريره يدعى "منهل أحمد حسين السالم" من مدينة "هجين" بريف دير الزور، الذي اختُطف من مكان نزوحه وسط مدينة "سلقين" في 12 الشهر الماضي، وبعدها بفترة تواصل الخاطفين مع ذويه وطلبوا فدية مالية.

وأكد أن "تحرير الشام" سلمت الطفل لذويه بعد انتهاء عملية المداهمة من قبل أمنية الهيئة.

  الجدير بالذكر أن أمنية الهيئة تمكنت قبل أسبوعين من إلقاء القبض على أحد القتلة، بعد العثور على جثة شاب بالقرب من مدينة "سرمدا" شمال إدلب مقتولاً بعد فقدانه لمدة 24 ساعة.

زمان الوصل
(28)    هل أعجبتك المقالة (15)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي