أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بعد اعتداءت على سوريين في بلدة "جبران خليل جبران".. مركز حقوقي يدين والجيش يداهم بحثا عن "سلاح منفلت"

أرشيف

أدان مركز "وصول لحقوق الإنسان" الأعمال الانتقامية والعنصرية التي طالت لاجئين وعمالا سوريين في بلدة "بشري" مساء أول أمس الإثنين.

وأصدر المركز بيان إدانة نشره على صفحته الرسمية في "فيسبوك" قال فيه إنه "بعد الجريمة النكراء التي وقعت أول أمس الإثنين 23 تشرين الثاني/نوفمبر في بلدة “بشرّي” شمالي لبنان، والتي أودت بحياة الشاب اللبناني "جوزف طوق" على يد لاجئ سوري مقيم في المنطقة، قام بعض من أهالي البلدة تحت فورة الغضب كردّة فعل على الجريمة بالاعتداء على اللاجئين السوريين في المنطقة، إذ قام البعض بمحاولة حرق وتكسير بعض المنازل التي يسكنها اللاجئون، وتهديدهم بالطرد من المنطقة".

وأضاف المركز في بيانه: بعد البيان الصادر عن رئاسة بلدية "بشرّي"، والذي يطلب فيه من الأجهزة الأمنية القيام بـ"حملة تفتيش واسعة على أماكن سكنهم والتحقّق من هوياتهم".

ويشدد مركز "وصول" على ما جاء في البيان بضرورة محاسبة مرتكب الجريمة الذي قام بتسليم نفسه للأجهزة الأمنية، ويدعو السلطات اللبنانية بمتابعة إجراءات التحقيقات لتأخذ العدالة مجراها، إلا أنه يدين تطبيق أي عقاب جماعي بحق اللاجئين المقيمين في البلدة التي تعد مسقط رأس الشاعر والكاتب "جبران خليل جبران"، خصوصا فيما يتعلّق بأوراق الإقامة القانونية والتي يفتقر إليها معظم اللاجئين في لبنان.

وشهدت بلدة "بشري" (125 كم شمال بيروت) مساء أول أمس الإثنين حركة نزوح كبيرة لعمال سوريين مع عائلاتهم، خوفاً من الأعمال الانتقامية والعنصرية التي صدرت من سكان في البلدة، على خلفية مقتل اللبناني "جوزيف طوق"، حيث عمل سكان البلدة على إحراق منازل السوريين، والاعتداء عليهم بالضرب مما تسبب بسقوط جرحى، كما قام سكان البلدة بقرع أجراس الكنائس وقطع الطرقات والمطالبة بطرد كل السوريين المقيمين في البلدة.

وطالبت بلدية "بشري" أمس الثلاثاء بخروج كل السوريين الذين لا يمتلكون أوراقاً نظامية من حرم البلدة، وقامت وحدات من الجيش اللبناني أمس الثلاثاء بحملات دهم وتفتيش على منازل لاجئين سوريين في بلدة "بشري" بحثاً عن ما أسموه بـ"السلاح المنفلت" داخل تلك البيوت.

زمان الوصل
(31)    هل أعجبتك المقالة (33)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي