أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مجهولون يغتالون قياديا سابقا في درعا رفض الانضمام لقوات الأسد

الشحادات

قتل قيادي سابق في فصائل المعارضة المسلحة بمدينة "طفس" غربي درعا، أمس الأحد، في وقت تعتبر فيه عمليات الاغتيال الحدث الأبرز في المحافظة.

وقالت مصادر محلية من المدينة لـ"زمان الوصل" إن القيادي السابق في "لواء أحفاد حمزة صياد الأسود" (مأمون إبراهيم جميل الشحادات)، قتل برصاص مسلحين أطلقوا الرصاص عليه ولاذوا بالفرار.

وأشارت المصادر إلى أن "الشحادات" غادر مدينته "داعل" التي ينحدر منها إلى مدينة "طفس"، بسبب تعرضه للعديد من محاولات الاغتيال، ولرفضه الانخراط في صفوف قوات الأسد والميليشيات الطائفية.

وأكدت المصادر أن نظام الأسد يقف وراء العملية عبر أذرعه التي تنفذ أوامر رؤساء الأفرع الأمنية، مشيرة أن النظام يسعى للتخلص من قادة المعارضة المسلحة خصوصا الرافضين لـ"التسوية" والانضمام لقوات النظام.

زمان الوصل
(43)    هل أعجبتك المقالة (37)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي