أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"الحرس الثوري" يستقدم آليات جديدة من العراق لتعزيز مواقعه في البادية السورية

أرشيف

قالت شبكة محلية إن الميليشيات الطائفية الإيرانية استقدمت آليات من العراق إلى مناطق شرق سوريا لحفر الأنفاق والمتاريس في مناطق تمركزها.

وأضافت شبكة "فرات بوست" أن ما يسمى "منظمة جهاد البناء" التابعة لـ"الحرس الثوري" الإيراني استقدمت إلى الشرق السوري العديد من الآليات الجديدة تضم "قلابات" و"تركسات" جرى شراؤها من العراق، أدخلت إلى مدينة البوكمال الحدودية، من أجل عمليات حفر الأنفاق والمتاريس خاصة في منطقة البادية.

وأشارت أن الآليات الجديدة وضعت في مرآب "الحرس الثوري" الكائن في "حي الجمعيات"، موضحة أن "المنظمة" كانت قد بدأت عملها في ريف دير الزور الشرقي بعد سيطرة إيران ونظام الأسد على المنطقة.

ولفتت الشبكة أن نشاط "المنظمة" تركز على التغيير الديمغرافي في المحافظة، من خلال شراء العقارات عبر أشخاص مقربين منها، أو بتوزيع المساعدات على الأطفال والأهالي لكسب الموالاة وتشجيعهم على التشيع.

من جانب آخر بدأت ذاتية "الحرس الثوري" في شارع "الهجانة" بمدينة "البوكمال"، بتوزيع معونات شتوية لعناصرها المنتسبين في صفوفها، ولعناصر الميليشيات من حملة الجنسيات الأفغانية، الباكستانية، الإيرانية، السورية.

وتضمنت المعونات ألبسة شتوية وأدوات تدفئة صغيرة تعمل على الكهرباء وأخرى على المحروقات، حيث تم تخصص آلية تدفئة واحدة لكل مقر من مقرات الحرس أو الميليشيات، وفقا للشبكة.

وأكدت أن الميليشيات الإيرانية تسيطر على عشرات آبار النفط في بادية "البوكمال"، والمزودة بحراقات كهربائية لاستخراج المحروقات، وتستخدمها لآلياتها وعناصرها، في ظل الازدحام والشح الذي يعاني منه المدنيون في مناطق سيطرتها.

زمان الوصل
(6)    هل أعجبتك المقالة (6)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي