أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

خلاف "بشار" وابن خاله "رامي" يفقد عمالا من السويداء لوظائفهم

أرشيف

خسر موظفون من السويداء عملهم، نتيجة إغلاق فرع مؤسسة تابعة لـ"رامي مخلوف" ابن خال رأس النظام "بشار الأسد"، الذي اتهم بالكسب غير المشروع.

وقالت شبكة "السويداء 24" إن موظفا في مؤسسة "نور للتمويل الصغير"، أوضح أن ذلك وفقا لقرار صدر عن سلطات النظام مؤخراً بإغلاق المؤسسة التي يملكها "رامي مخلوف" خلال مدة أقصاها يوم الثلاثاء 24 تشرين الثاني/نوفمبر 2020.

وأشار إلى أن قرار الإغلاق سيؤدي لخسارة 17 عاملاً من فرع المؤسسة في السويداء لعملهم، مضيفاً أنه لم يتم تأمين عمل بديل لهم أو حتى تعويضات وسط الظروف المعيشية الصعبة التي تمر بها البلاد.

ولفت الموظف إلى أن "الخلافات القائمة بين مالك المؤسسة والنظام لا يجدر بالموظفين دفع ثمنها، فاليوم وبسبب شح فرص العمل سيبقى جميع موظفي المؤسسة دون أي مصدر للعيش دون أن يأخذ المعنيين ذلك بعين الاعتبار"، على حد قوله. 

وأكدت الشبكة أنها اطلعت على قرار صادر عن المصرف المركزي في سوريا، فيه إشارة إلى لجنة مكلفة من قبل مصرف سوريا المركزي بمتابعة إجراءات حل وتصفية مؤسسة "نور للتمويل الصغير"، أصدرت قرارات أولها اتخاذ الإجراءات اللازمة لإيقاف العمل بشكل نهائي في فروع المؤسسة الكائنة في كل من (أشرفية صحنايا، جبلة، السويداء) خلال أسبوع على الأكثر.

وأفادت بأن "مخلوف" كان قد أسس "شركة نور للتمويل الصغير ومتناهي الصغر" برأسمال قدره مليار ليرة سورية، عام 2018، وبحسب النظام الأساسي للشركة، فهي مكونة من شركة "راماك للمشاريع التنموية والإنسانية" بحصة 60 في المائة من رأس المال، و"جمعية البستان الخيرية" بحصة 30 في المائة، و"مؤسسة أمانة الشهيد الخيرية" بحصة 10 في المائة.

زمان الوصل
(3)    هل أعجبتك المقالة (2)

2020-11-22

مافي مشكله اللي اشتغل مع رامي مخلوف اكيد راح يكون على شاكلتو.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي