أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مجموعات للأسد تحاول التسلل جنوب إدلب وتفشل

في منطقة جبل الزاوية - جيتي

حاولت قوات الأسد مدعومة بميليشيات محلية التسلل مساء اليوم الجمعة إلى مقاتلي عمليات "الفتح المبين" ضمن منطقة جبل الزاوية جنوب إدلب، ترافق معها تمهيد مدفعي وصاروخي.

وأوضح مصدر عسكري في عمليات "الفتح المبين" أن المرابطين على جبهة "الفطيرة" جنوب إدلب، تمكنوا من إفشال محاولة تسلل لعدة مجموعات من جيش الأسد عند الساعة العاشرة من مساء اليوم، بعد كشف المجموعات المتسللة والتعامل معها بقذائف الهاون ومدافع الـ"14.5، والـ23"، ما أدى لوقوع قتلى وجرحى ضمن تلك المجموعات.

وتزامن مع التمهيد المدفعي والصاروخي استهداف منازل المدنيين في قرى وبلدات "البارة، وسفوهن، والفطيرة، وكفرعويد، وكنصفرة، ومحيط بليون" دون تسجيل أي إصابة تذكر.

ويشار إلى أن قوات الأسد حاولت خلال الشهر الجاري التسلل أكثر من 12 مرة على جبهات مختلفة أبرزها جبهات جبل الزاوية الغربية والشرقية، لكن باءت جميع تلك المحاولات بالفشل دون تقدم، مع العلم أن قوات الأسد تكبدت خسائر بشرية ما يزيد عن 20 عنصراً خلال تلك المحاولات.

زمان الوصل
(38)    هل أعجبتك المقالة (30)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي