أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بعد نبش القبر.. تعفيش ضريح الخليفة "عمر بن عبد العزيز"

أظهرت الصورة، سرقة أبواب ونوافذ الضريح

تمكن أحد المدنيين المقيمين في مناطق سيطرة قوات الأسد من تصوير ضريح الخليفة العادل "عمر بن عبد العزيز" القابع في قرية "الدير الشرقي" بالقرب من مدينة "معرة النعمان" جنوب إدلب، خلال زيارة تفقدية لأحد منزل أقربائه في القرية.

وأظهرت الصورة التي تم التقاطها في 16 الشهر الحالي، سرقة أبواب ونوافذ الضريح، بعد حرقه لأول مرة عند اقتحام البلدة، ونبش قبر الخليفة وخادمه من قبل ضباط وعناصر في جيش الأسد.

وأوضح مصدر مطلع من أبناء البلدة، أن جميع المحتويات التي كانت داخل الضريح تمت سرقتها من قبل العناصر والميليشيات القابعة في المنطقة، مع العلم أن أحد معسكرات "الفرقة 25 مهام خاصة" يبعد عن مكان الضريح 500 متر فقط، بالإضافة لتواجد عدة مقرات عسكرية في ساحة البلدة.

وكانت قوات الأسد والميليشيات الموالية لها قد بسطت سيطرتها على البلدة 24 شهر يناير العام الحالي بعد تمهيد جوي روسي على البلدة بأكثر من 100 غارة جوية خلال حملتها العسكرية الأخيرة على مناطق ريفي إدلب الجنوبي والشرقي وريفي حلب الجنوبي والغربي.

زمان الوصل
(8)    هل أعجبتك المقالة (6)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي