أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

إثر قصف سابق.. وفاة مدنيين في حماة وإدلب تحت أسقف صدّعها القصف

قضى مدنيان في ريفي إدلب وحماة قبل يومين، إثر تهدم سقف منازلهم نتيجة الرياح الشديدة التي ضربت شمال غرب سوريا، وتعرضت منازلهم لقصف سابق بفعل القذائف والغارات.

وأوضح مراسلنا في إدلب أن الشاب "منيب أحمد نواف" (30 عاما) توفي إثر سقوط سقف منزله المتصدع عليه ظهر أمس الأول في بلدة "سرجة" ضمن منطقة جبل الزاوية جنوب إدلب.

وفي ذات اليوم، قضى الشاب "نصار أحمد نصار" في بلدة "قسطون" ضمن منطقة سهل الغاب غرب حماة، إثر سقوط سقف منزله المتصدع عليه نتيجة قصف صاروخي سابق، وحاولت فرق الدفاع المدني إنقاذ المتوفي بعد عمل دام لساعتين، تُوّج بانتشاله من تحت الأنقاض حياً، لكنه لفظ أنفاسه الأخيرة متأثراً بجروحه البليغة.

وقال فريق الدفاع المدني في إدلب أنه عمل على إزالة سقف آيل للسقوط ضمن أحد المنازل السكنية في بلدة "بداما" غرب إدلب، وذلك تجنباً لحادث مشابه. 

الجدير بالذكر أن العديد من العوائل في إدلب وتحديداً في المناطق التي تعرضت لقصف شديدة في الحملة العسكرية الأخيرة، تسكن ضمن منازلها التي طالها القصف، بسبب التضخم السكان ضمن المخيمات الحدودية، وغلاء أجور المنازل ضمن المدن والبلدات الواقعة على الشريط الحدودي مع تركيا.

زمان الوصل
(29)    هل أعجبتك المقالة (29)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي