أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

اليونان تلغي احتجاز طالبي اللجوء القصر غير المصحوبين

يعيش مئات الأطفال دون مرافق في مخيمات اليونان - جيتي

أعلن وزير الهجرة واللجوء اليوناني "نوتيس ميتاراشي"، أمس، التوقف عن احتجاز الأطفال والمراهقين طالبي اللجوء الذين يصلون إلى البلاد دون الوالدين أو الأوصياء في حجز الشرطة الوقائي.

وقال الوزير إنه حتى 14 تشرين الثاني/نوفمبر، لم يبق في حجز الشرطة أي مراهقين وأطفال من طالبي اللجوء غير المصحوبين بذويهم.

وأضاف: "سوف نتحرك مع التغييرات التشريعية لوقف مخطط وجود القصر غير المصحوبين بذويهم في حجز الشرطة، وهو نظام بدأ عام 2001".

وكشف أن وزارته مع وزارة حماية المواطنين، ستتقدم قريبا بمشروع قانون في البرلمان "لإنهاء رسمي لممارسة" احتجاز الأطفال في حيازة الشرطة، مشيرا إلى أن النظام الذي سيوضع "سيسمح بحماية شاملة وفعالة ومنظمة للقصر دون مرافقين".

وكانت جماعات حقوقية أدانت هذه الممارسة، التي شهدت احتجاز قصر غير مصحوبين بمراكز الشرطة في جميع أنحاء البلاد أحيانًا لعدة أشهر في كل مرة، كما أدت إلى صدور أحكام ضد اليونان من قبل المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان.

وعندما بدأ النظام، كان من المفترض أن يكون احتجاز القصر غير المصحوبين بذويهم في حجز الشرطة مؤقتًا، لكنه غالبًا ما ينتهي بإقامات مطولة بسبب نقص الأماكن المتاحة في ملاجئ الأطفال.

وفي أوائل العام 2019، حكمت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان لصالح 9 قصر من سوريا والعراق والمغرب وصلوا إلى اليونان عام 2016 وانتهى بهم الأمر بقضاء أسابيع في حجز الشرطة قبل وضعهم في الملاجئ. كانت أعمارهم آنذاك تتراوح بين 14 و 17 عامًا.

ويعيش المئات من الأطفال دون مرافق أيضا في مخيمات لاجئين متكدسة على جزر شرقي اليونان بعد وصولهم إلى البلاد من الساحل التركي القريب.

أ.ب
(10)    هل أعجبتك المقالة (10)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي