أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مدارس دمشق وريفها موبوءة بكورونا.. والمتهم الكريب

من أحدى مدارس دمشق - جيتي

عشرات الإصابات في مدارس ريف دمشق لم تثنِ مسؤولي وزارة تربية النظام عن رفضهم المستمر إغلاق المدارس أو الصفوف التي انتشر فيها الوباء بل إن الأمر تجاوز ذلك بعد أن طلبت مديرة إحدى مدارس الريف الغربي من الأساتذة صراحة "عدم إثارة الذعر بين الطلبة".

مدرس طلب عدم ذكر اسمه واسم مدرسته قال لـ"زمان الوصل" (طلبت منا المديرة الاجتماع في مكتبها في الفرصة- بعد أن اشتكى أحد الطلاب من ارتفاع الحرارة والشعور بالغثيان- بعدم تخويف الطلاب لأن الطفل يعاني من كريب عادي لا يستحق تعطيله وحتى عرضه على المستوصف المدرسي).

وأضافت المدرس: (الحالات ليست بين الطلبة فقط بل إن عددا من الأساتذة مصابون وبعضهم في المنزل بإجازات منذ عشرة أيام، وأن الوباء يتمدد إلى العائلات التي تمنى عليها التوقف عن ارسال أبنائها).

واليوم أقرت مديرة الصحة المدرسية بوزارة تربية النظام بأن هناك أكثر من 100 إصابة خلال الأسبوع الأخير، ولكنها أكدت على عدم لإغلاق وأنه يتخذ فقط من قبل جهة واحدة: (قرار الإغلاق يؤخذ من قبل الفريق الحكومي المعني بالإجراءات الاحترازية للتصدي لكورونا).

أما عن أسباب الزيادة في الإصابات فقالت مديرة الصحة المدرسية حسب ما نقل تلفزيون "الخبر" الموالي: (هناك زيادة في عدد الإصابات الذي وصل إلى 100 إصابة خلال الأسبوع الفائت فقط، ومن الممكن أن تكون زيادة عدد الإصابات ناجمة عن زيادة عدد المسحات التي يتم أخذها من قبل الصحة المدرسية).

وكانت مديرية الصحة المدرسية قد أعلنت أن الأسبوع الماضي شهد ارتفاعاً في عدد الإصابات حيث بلغت 547 إصابة منها 283 إصابة في صفوف الطلاب و264، إصابة في صفوف الكوادر التعليمية والتدريسية والإدارية.

زمان الوصل
(18)    هل أعجبتك المقالة (18)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي