أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

سبيس إكس ترسل 4 رواد فضاء في كبسولة لمحطة الفضاء الدولية

ثاني طاقم تطلقه سبيس إكس

أطلقت شركة "سبيس إكس" أربعة رواد فضاء إلى محطة الفضاء الدولية يوم الأحد، في أول رحلة كاملة تابعة لوكالة ناسا تنفذها شركة خاصة.

وانطلق الصاروخ "فالكون-9"، والذي يحمل الكبسولة "كرو دراغون"، في الليل من مركز كينيدي للفضاء وعلى متنه ثلاثة أمريكيين، وياباني واحد، وهو ثاني طاقم تطلقه سبيس إكس.

من المقرر أن تصل الكبسولة، والتي أطلق عليها طاقمها اسم "ريزيلينس"، في ضوء تحديات كثيرة هذا العام من أبرزها فيروس كورونا، إلى محطة الفضاء في وقت متأخر من يوم الاثنين وستبقى هناك حتى الربيع.

وقال قائد الرحلة، مايك هوبكنز، قبل الإقلاع مباشرة "من خلال العمل معًا خلال هذه الأوقات الصعبة، فقد ألهمتم الأمة، والعالم".

واضطر مؤسس سبيس إكس ورئيسها التنفيذي إيلون موسك إلى مراقبة عملية الإطلاق من بعيد بسبب كورونا.

وغرد على تويتر بأنه "على الأرجح" مصاب بالفيروس، لكن حالته معتدلة.

وتتطلب سياسة وكالة ناسا في مركز كينيدي للفضاء من أي مصاب بالفيروس الخضوع للحجر الصحي، والبقاء معزولًا.

وتأتي عملية الإطلاق الأحد بعد بضعة أشهر فقط من رحلة سبيس إكس التجريبية ذات الطيارين.

وتطلق المهمة ما تأمل ناسا أن تكون سلسلة طويلة من تبادل رواد الفضاء بين الولايات المتحدة والمحطة الفضائية، بعد سنوات من التأخير.

أ.ب
(12)    هل أعجبتك المقالة (12)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي