أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

عفرين.. اعتقال متظاهرين نادوا بتحسين الواقع المعيشي والخدمي في "راجو"

من المظاهرة - نشطاء

شهدت مدينة "راجو" بمنطقة "عفرين" شمال حلب، أمس السبت، حملة اعتقالات شنتها الشرطة المدنية والعسكرية، وذلك على خلفية خروج مظاهرة طالبت بإصلاحات خدمية في المنطقة.

ووفقاً لما أشار إليه مراسل "زمان الوصل" في المنطقة، فإنّ عدداً من المدنيين نظموا يوم الأمس السبت، اعتصاماً احتجاجياً أمام مبنى المجلس المحلي لمدينة "راجو" تنديداً بمؤتمر عودة اللاجئين الذي دعا إليه النظام مؤخراً، وأيضاً للمطالبة بتحسين أوضاع اللاجئين في شمال غرب سوريا.

وأوضح مراسلنا أنّ الاعتصام سرعان ما تحول إلى مظاهرة احتجاجية ضد السلطات المدنية والعسكرية العاملة في المنطقة، جراء انتشار الفساد وتدهور الأوضاع الخدمية والمعيشية والصحية، إضافةً إلى حالة الفوضى والفلتان الأمني التي تشهدها المنطقة.

وبحسب مصادر محليّة فإنّ الشرطة المدنية والعسكرية في مدينة "راجو" أفرجت عن بعض الموقوفين، لكنّها ما تزال تعتقل عدداً من الشبّان الذين شاركوا في مظاهرة الأمس حتى اللحظة.

إلى ذلك دعا ناشطون وأوساط محلية شعبية في منطقة "عفرين" إلى التجمع صباح اليوم الأحد في مدينة "راجو" وذلك للخروج في مظاهرة بالسيارات تطالب بإخراج المعتقلين وتحسين الواقع الأمني والمعيشي في عموم المنطقة.

ومطلع شهر تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري، اعتدى عناصر في الشرطة العسكرية التابعة لـ"الجيش الوطني"، على منشدٍ وناشط مدني في الثورة السورية على خلفية مشادة كلامية في أحد فروع الشرطة بمدينة "عفرين" شمال حلب، الأمر الذي أثار استياء وغضب الكثيرين من الناشطين والأهالي المقيمين في المنطقة.

خالد محمد - زمان الوصل
(16)    هل أعجبتك المقالة (26)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي