أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الأمم المتحدة: تسجيل 870 ألف حالة حصبة عام 2019

أرشيف

كان عدد الأطفال الذين أصيبوا بالحصبة في عام 2019 هو الأعلى منذ 23 عامًا، وفقًا للبيانات الجديدة التي نشرتها منظمة الصحة العالمية والمراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها.

في دراسة نُشرت يوم الخميس، قالت منظمة الصحة العالمية ومراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها إنه كان هناك ما يقرب من 870 ألف حالة إصابة بالحصبة العام الماضي، وإن عدد الوفيات - حوالي 207500 - زاد بنسبة 50 في المائة تقريبًا منذ العام 2016. وألقى مسؤولون باللوم في زيادة الحالات على انخفاض كبير في التطعيم. ويجب أن يتلقى الأطفال جرعتين من لقاح الحصبة لتجنب الإصابة بمرض شديد العدوى.

وقال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس في بيان: "هذه البيانات تبعث رسالة واضحة مفادها أننا نفشل في حماية الأطفال من الحصبة في كل منطقة من مناطق العالم".

لمنع تفشي مرض الحصبة، تقدر منظمة الصحة العالمية أنه يجب تحصين حوالي 95 في المائة من السكان. وأوقف التطعيم باستخدام لقاحين ضد الحصبة بين حوالي 70 و 85 في المائة من الإصابات على مستوى العالم.

وحذرت منظمة الصحة العالمية ومراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها من أن الجهود العالمية لوقف جائحة فيروس كورونا قد عقدت حملات التطعيم ضد الحصبة، ما سمح للمرض بالانتشار أكثر. وقالت الوكالتان إنه اعتبارًا من هذا الشهر، أكثر من 94 مليون شخص في 26 دولة معرضون لخطر تفويت التحصين ضد الحصبة بسبب توقف حملات التطعيم، والعديد من هذه البلدان تعاني أوبئة مستمرة.

ومن بين البلدان التي تأخرت فيها خدمات التحصين هذا العام، لم تستأنفها سوى ثمانية بلدان هي البرازيل وجمهورية أفريقيا الوسطى والكونغو وإثيوبيا ونيبال ونيجيريا والفلبين والصومال.

وتصيب الحصبة في الغالب الأطفال دون سن الخامسة ويمكن أن تكون قاتلة لمن يعانون سوء التغذية أو ضعف في جهاز المناعة. بينما تحدث أكثر من 95 في المائة من الوفيات الناجمة عن الحصبة في البلدان النامية، يتسبب المرض بشكل روتيني في حدوث حالات تفش كبيرة في جميع أنحاء أوروبا كل عام.



أ.ب
(18)    هل أعجبتك المقالة (16)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي