أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

النظام يفرض على سكان أحد أحياء حلب شروطا تعجيزية لإثبات ملكيتهم

يحاول نظام الأسد سلب ممتلكات السوريين - أرشيف

وضع نظام الأسد شروطا تعجيزية على قاطني منطقة "الحيدرية" بحلب، لإثبات ملكيتهم للمنازل والعقارات، مثل إحضار وثيقة وجود "شهيد" أو "جريح" من العائلة.

وذكر تلفزيون "الخبر" الموالي أن "مجلس مدينة حلب أصدر إعلاناً يخص أهالي منطقة (الحيدرية)، ويتضمن الطلب منهم جلب أوراق ثبوتية خاصة بعقاراتهم ومراجعة مديرية خدمات (هنانو)، مشيرا إلى أن المجلس قال إن "على قاطني العقارات الواقعة ضمن البقعة (B) والشوارع المحيطة بها في منطقة (الحيدرية)، والموضحة بالمخطط الخاص بالمنطقة المعلن عنها في الجريدة الرسمية ولوحة اعلانات المجلس مراجعة مديرية خدمات (هنانو) لتقديم اضبارة يحتوي على أوراقهم الثبوتية".

وأضاف المجلس أنه يجب أن تتضمن "الإضبارة على الوثائق التالية: كافة الأوراق الثبوتية التي تخص العقار القاطنين فيه، وشهادة هيئة اختيارية من مختار المنطقة، ومخطط موقع يبين مكان القاطن يحدد من مديرية خدمات هنانو، ومحضر تركيب عداد كهرباء أو مياه يحدد رقم العقار وتاريخ التركيب، وسند تعهد لدى الكاتب بالعدل بأن هذه الأوراق لا يعتد بها لثبوت الملكية". بالإضافة إلى "وثيقة استشهاد رسمية لأحد أفراد العائلة القاطن (الزوج أو أحد أولاده)، ووثيقة مصاب حرب رسمية للمستفيد، ووثيقة انتماء لعناصر الجيش العربي السوري للشخص نفسه أو لأحد أولاده".

ويحاول نظام الأسد سلب ممتلكات السوريين خصوصا في المناطق التي كانت خارجة عن سيطرته وشاركت بالثورة السورية، حيث سن قوانين عدة من بينها القانون رقم 10 الذي وصفته منظمات حقوقية أنه وسيلة للسرقة وسلب الممتلكات.

زمان الوصل
(23)    هل أعجبتك المقالة (21)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي