أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الأسد يقدم لروسيا تنازلا جديدا متعلقا بالاستثمار الزراعي

أرشيف

قدم نظام الأسد تنازلا جديدا لروسيا لقاء حمايته والدفاع عنه، بعد منح شركة "ستروي اكسبرت فينيق" الروسية، عقدا "استثماريا" جديدا متعلقا بـ"التجارة والاستثمار الزراعي"، وفق ما ذكرت وسائل إعلام موالية.

ونقلت وسائل الإعلام الموالية عن وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك في حكومة الأسد، قولها إن "ستروي اكسبرت فينيق" أسست شركة "ستروي أكسبورت الشرق الأوسط" في سوريا رأس مالها 50 مليون ليرة سورية، للبدء في أعمال التجارة والاستثمار الزراعي.

ووفقا للوزارة فإنه يحق للشركة المحدثة "استيراد وتصدير كافة المواد المسموح بها، واستصلاح الأراضي إعدادها للإنتاج، وتأمين تجهيزات السدود والسدات المائية، ومحطات معالجة الصرف الصحي وصيانتها وقطعها التبديلية".

كما يمنح العقد للشركة الروسية العمل على "تأمين معدات الإنتاج الزراعي والحيواني، وبيع الزيوت النباتية العطرية بكافة أشكالها، وتجارة الحبوب والمحاصيل الزراعية، وإدارة كافة المشاريع الزراعية، والدخول في المناقصات، وتمثيل الشركات والوكالات المحلية والعربية والأجنبية".

يأتي ذلك في وقت تدعم فيه روسيا ما يسمى "مؤتمر عودة اللاجئين"، الذي قاطعه عشرات الدول على رأسها الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا وكندا والأردن وتركيا حيث يقيم غالبية اللاجئين السوريين.

وكان نظام الأسد منح روسيا عشرات عقود الاستثمار في الموانئ والمطارات والمعامل الكبرى لقاء حمايتها له ودخولها في حربه ضد الشعب السوري، حيث ساهمت عبر استخدام جميع أنواع الأسلحة بإعادة السيطرة على مناطق واسعة من الأراضي السورية كانت خارجة عن سيطرة الأسد.

زمان الوصل - رصد
(53)    هل أعجبتك المقالة (50)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي