أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بعد أن هجرا الشعب في أصقاع الأرض.. "بوتين" و"الأسد" يزعمان أن الوقت "حان" لعودة اللاجئين

خلال مكالمة فيديو

زعم الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين"، أمس الإثنين، أن "ملايين اللاجئين السوريين الذين فروا من الحرب في بلادهم يجب أن يبدؤوا العودة إلى ديارهم للمساعدة في إعادة بناء سوريا الآن بعد أن تمتعت أجزاء كبيرة من الأمة العربية بسلام نسبي"، حسب قوله.

جاء ذلك في مكالمة فيديو مع "بشار الأسد" أمس الإثنين، قبل ما يسمى "مؤتمر اللاجئين" المقرر أن يبدأ الأربعاء.

وادعى بالقول: " تم القضاء على الإرهاب الدولي تقريبًا والعودة إلى الحياة المدنية يجب أن تبدأ تدريجياً". تشير روسيا والحكومة السورية إلى جميع الجماعات المتمردة على أنها "إرهابية".

ووفقا لبوتين فإن "صفقة الصراع في سوريا يجب أن تشمل عودة اللاجئين والنازحين وفقًا لقرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة رقم 2254، مشيرا أن ملايين اللاجئين "هم أشخاص في سن العمل ويجب أن يعملوا على إعادة بناء بلدهم".

وتسببت الحرب التي يشنها "بوتين" و"الأسد" على الشعب السوري منذ تسع سنوات بحياة أكثر من نصف مليون شخص وجرح أكثر من مليون وأجبر نحو 5.6 مليون على الفرار إلى الخارج كلاجئين معظمهم إلى دول الجوار، فيما نزح داخلياً 6 ملايين من سكان سوريا الذين كان عددهم قبل الحرب 23 مليون نسمة.

ودخلت روسيا في الحرب دعما لنظام الأسد في 30 أيلول/سبتمبر 2015، وقلبت ميزان القوى لصالح الأسد، واستعادت قواته منذ ذلك الحين السيطرة على جزء كبير من البلاد.

وتعثرت العملية السياسية التي تيسرها الأمم المتحدة منذ شهور، ويلقي العديد من الدول الغربية باللوم على النظام في عرقلة التقدم. يرى العديد من السوريين والدول الغربية أن الظروف الحالية في سوريا ليست ملائمة لعودة جماعية للاجئين.

زمان الوصل
(46)    هل أعجبتك المقالة (46)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي