أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

اغتيال قيادي سابق في الجيش "الحر" غربي درعا

الغوراني

اغتال مسلحون مجهولون مساء الأحد، قياديا سابقا في الجيش الحر بعد إطلاق النار عليه أمام منزله في بلدة "الشجرة" غربي درعا.

وقالت مصادر إن ملثمين مسلحين على دراجة نارية أطلقا النار على "هشام الغوراني" قائد "فرقة الحق" التابعة للجيش الحر، مشيرة إلى أن الشاب "أحمد عبدالله العزيزي"، الذي كان برفقة "الغوراني" قضى أيضا بالعملية ذاتها.

وأضافت المصادر أن "الغوراني" قاتل تنظيم "الدولة" في منطقة "وادي اليرموك"، وانضم بعد اتفاق "التسوية" للفيلق الخامس الموالي لروسيا.

وتشهد درعا عمليات اغتيال متواصلة تستهدف قادة وعناصر سابقين في الجيش "الحر" وضباطا وجنودا موالين لنظام الأسد، حيث وثق مقتل مئات الأشخاص منذ إبرام التسوية عام 2018.

زمان الوصل
(67)    هل أعجبتك المقالة (64)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي