أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

توثيق أكثر من 300 خرق ارتكبته قوات الأسد وروسيا في "خفض التصعيد الرابعة"

قصف على ريف إدلب - جيتي

وثق فريق "منسقو استجابة سوريا" الخروقات من قوات الأسد وروسيا والميليشيات المساندة لها ضمن منطقة "خفض التصعيد الرابعة" منذ بداية تشرين الأول/ أكتوبر العام الحالي وحتى صباح اليوم الأحد.

وبلغ عدد الاستهدافات الأرضية خلال الفترة المذكورة "314" استهداف، والاستهداف بالطائرات الحربية الروسية "5" استهدافات، و4 استهدافات بالطائرات المُسيرة.

فيما نتج عن تلك الاستهدافات عدة ضحايا مدنيين قد بلغ عددهم 25 مدنياً بينهم 7 أطفال وسيدتان بالإضافةً لـ4 عمال من الكوادر الإنسانية، واستهداف 6 منشآت تعليمة، وسوقين شعبيين، ومركز للدفاع المدني، ومنشأة خدمية.

وأشار الفريق إلى أن "المنطقة شهدت حركة نزوح بسيطة ضمن مصفوفة تتبع النازحين لدى "منسقو استجابة سوريا" وتحديداً في مدينة "أريحا" وجبل الزاوية، حيث بلغ عدد الأفراد النازحين خلال الفترة المذكورة 1,794 نسمة، في حين توقفت حركة العودة بشكل كامل إلى المنطقة، فيما تشهد منطقة ريف حلب الغربي حالياً هدوءا حذرا وتوقف حركة النزوح أو العودة للمنطقة". 

وطالب الفريق "كافة الفعاليات والهيئات الدولية بالعمل على إيقاف الانتهاكات والأعمال العدائية التي يقوم بها النظام وحليفه الروسي على المنطقة، واتخاذ اجراءات فورية وجادة لوقف تلك الاعتداءات".

ولفت الفريق إلى أن "استمرار العمليات العدائية في مناطق شمال غرب سوريا سيولد موجات نزوح جديدة والمزيد من النازحين والمشردين داخلياً بشكل مكثف، بالتزامن مع الصعوبات الإنسانية التي تواجه مناطق شمال غرب سوريا، والمخاوف المستمرة من توقف العمليات الانسانية عبر الحدود".

زمان الوصل
(11)    هل أعجبتك المقالة (16)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي