أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

لغم أرضي يودي بحياة طفل شمال درعا

أرشيف

قضى طفل أمس السبت جراء انفجار لغم من مخلفات نظام الأسد في ريف درعا الشمالي.

وقالت مصادر محلية في بلدة "عقربا" شمالي درعا لـ"زمان الوصل" إن الطفل "مراد خليل إبراهيم الياسين الحاج" البالغ من العمر 10 أعوام، قضى في انفجار لغم أرضي من مخلفات النظام على أطراف البلدة.

وتقع بلدة "عقربا" في منطقة "مثلث الموت" التي شهدت معارك عنيفة على مدار الأعوام الماضية بين نظام الأسد والميليشيات الداعمة له من جهة، وفصائل المعارضة من جهة ثانية، بهدف السيطرة عليها لوقوعها في منطقة استراتيجية هامة بين محافظات درعا وريف دمشق والقنيطرة.

وكانت البلدة خاضعة بشكل كامل لسيطرة النظام، ولهذا قام بزرع محيطها بالألغام لمنع تقدم فصائل المعارضة، وفق قول المصادر المحلية.

ويستمر سقوط الضحايا غالبيتهم من الأطفال بسبب انفجار الألغام الأرضية والقنابل العنقودية التي كان يستخدمها نظام الأسد في قصف المدن والبلدات، دون قيامه بإزالتها من المنطقة رغم سيطرته عليها.

زمان الوصل
(43)    هل أعجبتك المقالة (41)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي