أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

السويداء.. قتلى وجرحى في اشتباكات بين فصائل محلية وعشائر البدو

أرشيف

وقعت اشتباكات أمس السبت بين فصائل محلية في السويداء وعشائر البدو، غربي المحافظة أوقعت 4 قتلى بينهم امرأة وإصابة آخرين بجروح.

وقالت شبكة "السويداء 24" إن اشتباكات اندلعت بين فصائل محلية من جهة ومسلحين مجهولين من جهة أخرى، غربي بلدة "كناكر" في ريف السويداء الغربي، بعد حصول عمليات خطف.

وأضافت أن مجموعات محلية من السويداء اشتبكت مع مسلحين مجهولين غربي محافظة السويداء، أثناء إجراء المجموعات عمليات تمشيط في المنطقة، بعد خطف عصابة مسلحة لثلاثة مدنيين من السويداء صباح السبت.

وأشارت أن مجموعة مسلحة هاجمت مدنيين كانوا في رحلة صيد صباح السبت بين قريتي "الثعلة" و"الطيرة" بريف السويداء الغربي، وأقدمت على خطف 3 منهم، واقتادتهم باتجاه ريف درعا الشرقي، ونتج عن الحادثة إصابة مدني برصاص المسلحين.

وأوضحت أن المخطوفين هم "توفيق الخطيب"، و"وائل الخطيب"، و"أنس الخطيب"، لافتة أن المعلومات الأولية تشير إلى أن العصابة المسلحة المسؤولة عن عملية الخطف أفرادها من قرية "ناحتة" بريف درعا، حيث تقوم هذه العصابة بين الحين والأخر بخطف مواطنين من السويداء بين المحافظتين طمعاً بالفدية المالية.

وبينت أن المدني الذي أصيب خلال الحادثة يدعى "فادي الخطيب"، حيث أطلق المسلحون النار عليه بعدما حاول المقاومة، ما أدى لإصابته بطلق ناري، وقد أسعف إلى المستشفى الوطني لتلقي العلاج.

وأفادت الشبكة أن أقارب المخطوفين برفقة فصائل محلية استنفروا على إثر الحادثة، حيث اندلعت اشتباكات بينهم وبين مسلحين غربي منطقة "كناكر". بدوره، ذكر "تجمع أحرار حوران" أن اشتباكات اندلعت مساء السبت، غربي بلدة "كناكر" في ريف السويداء الغربي، بين فصيل محلي في محافظة السويداء وبين مسلحين من إحدى عشائر البدو التي تقطن المنطقة، قتل على إثرها ثلاث مسلحين وامرأة.

وقال التجمع إنّ "الاشتباكات اندلعت بعد قيام عناصر فصيل محلي من محافظة السويداء بمحاولة خطف سيارة خضروات كانت تعبر من المنطقة، حيث استجار صاحب السيارة بأحد خيم العشائر المتواجدة هناك، ما سبب في تبادل إطلاق النار بين المجموعة المعتدية والرجل المدافع عن دخيله".

وأضاف أنّ الاشتباكات استمرت لعدة ساعات بعد وصول تعزيزات للطرفين، قتل على أثرها مسلحين اثنين من فصائل السويداء وهم "طاهر الجرماني" و"عامر فرج" وإصابة واحدة، إضافة إلى مقتل صاحب الخيمة المدافع عن دخيله "فارس عزارة المساعيد" وزوجته "خديجة فهيد الجوابرة".

وأشار إلى أن عناصر الفيلق الخامس في بلدة "جبيب" نقلوا جثث القتلى الأربعة إلى مستشفى مدينة "بصرى الشام" شرق درعا، والتي تعد مركز قيادة اللواء الثامن الروسي في المنطقة، حيث جرى من هناك تسليم قتلى السويداء إلى فصائلها المحلية.

ونوّهت مصادر التجمع لوجود تعزيزات عسكرية كبيرة للفصائل المحلية في السويداء على أطراف المنطقة التي اندلعت فيها الاشتباكات، ومن المتوقع قيامها بتمشيط المنطقة على خلفية الاشتباكات.

زمان الوصل
(27)    هل أعجبتك المقالة (19)

الشمري

2020-11-08

الفصائل المحلية المسلحةفي السويداء كانت تبحث عن المخطوفين من آل الخطيب ، وعندما لم يجدوهم قالو لأنفسهم نرجع بسيارة بندورة أحسن من لاشيء.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي