أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ناشطو حمص في الشمال المحرر يدينون الاعتداء على الناشط النازح "أبو رعد الحمصي"

الحمصي

أدان ناشطون وثوار مهجرون من مدينة حمص الاعتداء الذي تعرض له المنشد النازح "حسام الحمادة" (أبو رعد الحمصي) من قبل رئيس فرع الشرطة العسكرية بمدينة عفرين "محمد الحمادين" وعدد من العناصر التابعين له عقب زيارته لفرع الشرطة العسكرية للتقصّي عن مصير موقوفين لديهم، وأضاف بيان تلقت "زمان الوصل" نسخة منه أن ما قام به رئيس الفرع وعناصره من ممارسات لا تمُّت بِصلةٍ لثورة قدمت مئات آلاف الشهداء والمعتقلين وملايين المهجرين في سبيل الدفاع عن كرامة الإنسان.

وأشار موقعو البيان إلى أن ما جاء في بيان فرع الشرطة العسكرية عقب حادثة الإعتداء هو مجرد تزوير للحقائق وتدليس للواقعة التي حدثت ضمن أقبية الفرع، معبرين عن رفضهم لعودة ممارسات شبيحة الأسد لكي تنخر في مفاصل مؤسسات مهمتها وواجبها فقط السهر على أمن وسلامة ما تبقى من مناطق محررة.

ودعا ناشطو حمص قادة الجيش الوطني السوري" وضباط وزارة الدفاع ومؤسسات الشرطة والأمن خاصة مؤسسة الشرطة العسكرية لإجراء مراجعة شاملة وسريعة في ما آلت إليه أوضاع مؤسسات الشرطة والأمن، مطالبين بمحاسبة فورية وعاجلة لرئيس فرع عفرين "محمد الحمادين" ولكل العناصر الذين اعتدوا بالضرب على "أبو رعد" داخل الفرع، ليكونوا عبرة لمن غرّتهم مناصب زائلة أو سلطة فارغة ليمارسوا من خلالها إهانة كرامة الثوار بأبشع صورها.

وكان عناصر من مرافقة مسؤول الشرطة العسكرية في مدينة عفرين "محمد الحمادين" الملقب "أبو رياض" قد اعتدوا أمس السبت على الثائر والمنشد "أبو رعد الحمصي" بحجة عدم احترام (المعلم).

وقال الشاب "قاسم الجاموس" الملقب "أبو وطن" أن عناصر تتبع للشرطة العسكرية في "عفرين" بدؤوا بضرب الشاب "أبو رعد الحمصي" بشكل مبرح بعد مشادة كلامية ثم قاموا باعتقاله بطريقة مهينة قبل أن يطلقوا سراحه من اجل إسعافه إلى المشفى لمعالجة أثار الاعتداء عليه.

فارس الرفاعي - زمان الوصل
(50)    هل أعجبتك المقالة (41)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي