أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

سقوط 3 ضحايا من الأمن العام خلال تفكيك عبوة ناسفة في "الباب"

انفجرت صباح اليوم - نشطاء

قضى 3 من عناصر "قوى الشرطة والأمن العام" في مدينة "الباب" بريف حلب الشرقي، صباح اليوم السبت، وذلك أثناء محاولتهم تفكيك عبوة ناسفة زرعها مجهولون على أطراف المدينة.

وفي التفاصيل قال مراسل "زمان الوصل" في المنطقة، إنّ سيّارة نوع "بيك آب" تابعة لقسم "الشرطة والأمن العام" في مدينة "الباب" انفجرت صباح اليوم على طريق المحلق المواجه لمشفى مدينة "الباب" الكبير، الأمر الذي أدّى إلى مقتل ثلاثة عناصر من فرقة الهندسة كانوا بداخلها.

ونقل مراسلنا عن مصادر أمنية في المنطقة قولها: إنّ السبب وراء الحادثة يرجع إلى أنّ السيّارة التي كانت تقل العناصر كانت تحمل عبوة ناسفة تمّ تفكيكها وانفجرت بهم في الطريق خلال عملية نقلها لقسم الأمن العام في المدينة.

وبحسب المصدر ذاته فإنّ العناصر الذين قضوا بفعل التفجير هم: (زكريا استنبولي، أيمن نقشبندي، محمود الخالد).

يأتي ذلك بعد نحو يومين من تفجير استهدف سيّارة تقل قيادياً في "فيلق الشام" وسط مدينة "الباب"، مما أسفر عن إصابته بجروح بليغة، بالإضافة إلى مقتل شخص آخر من مدينة إدلب كان برفقته، فيما تبنى تنظيم "الدولة الإسلامية" عملية الاستهداف بعد ساعاتٍ قليلة من وقوع الحادثة.

وأصبحت حوادث الاغتيالات والتفجيرات الناجمة عن السيّارات والدراجات الناريّة المفخخة والعبوات اللاصقة، جزءاً لا يتجزأ من مشاهد الحياة اليومية التي يعيشها الأهالي في مناطق متفرقة من ريفي حلب الشمالي والشرقي، في ظل اتهامات متكررة من "الجيش الوطني" لميليشيا "قوات سوريا الديمقراطية" و"تنظيم الدولة الإسلامية" بالضلوع وراء تلك الحوادث.

زمان الوصل
(67)    هل أعجبتك المقالة (60)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي