أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الائتلاف يرد على تصريحات الأسد المتعلقة بالأزمة الاقتصادية

أرشيف

أكد الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية أن جميع الأزمات الاقتصادية والصحية والسياسية المتراكمة في سوريا، هي نتيجة لفساد النظام وفشله في إدارة البلد وعجزه البنيوي عن اتخاذ قرارات صحيحة، واستناده في كل ما يقوم به على أولوية بقائه في السلطة على حساب الشعب السوري ومستقبل سوريا.

وقال الائتلاف الوطني في بيان له أمس الجمعة، إن "التصريحات الأخيرة لرأس النظام تكشف أن السبب الرئيسي لمعاناة السوريين والانهيار الاقتصادي المستمر في البلاد، والأزمات المتلاحقة على المستوى الصحي والإنساني، لا علاقة لها بالعقوبات الخارجية ولا بقانون قيصر".

وأضاف أن "حقيقة تسريب عشرات مليارات الدولارات وتهريبها من سوريا إلى الخارج وإيداعها في مصارف أجنبية، تؤكد ما يعرفه جميع السوريين، من أن النظام والمتنفذين فيه هم من يسرقون هذه الأموال وينقلونها إلى حساباتهم المصرفية في الخارج".

وأشار البيان إلى أن "تجيير كامل مقدرات الدولة من أجل شن الحرب على السوريين وتدمير بلدهم ومنعهم من استعادة حقوقهم، بالتوازي مع تسليم موارد البلد لقوى الاحتلال الروسي والإيراني، هي الأسباب الرئيسية لما آلت إليه الأوضاع".

وشدد على أنه لن تكون هناك حلول فعلية ما لم تتم إزالة السبب الجوهري للأزمات والكوارث، من خلال عملية سياسية شاملة تطبق قرارات مجلس الأمن وتنقذ الشعب السوري.

زمان الوصل
(67)    هل أعجبتك المقالة (56)

2020-11-08

ياريت الحكي بينفع المشكله بالسمع.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي