أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

احتجاجات ضد منع الدراجات النارية شرق دير الزور

احتج العشرات من أهالي مدينة "هجين" يوم الجمعة على قرار حظر تجوال "الدراجات النارية" بمناطق سيطرة "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) شرق دير الزور وشمالها.

ومنعت ميليشيات "قسد" منذ نهاية الشهر المنصرم تجوال للدراجات النارية بمناطق "الصور والبصيرة وهجين" لحماية عناصرها من تصاعد هجمات ينفذها مجهولون يستقلون دراجة نارية.

وقطع المحتجون الطرق بالإطارات المطاطية المشتعلة بعد الخروج من صلاة الجمعة في جامع "هجين الكبير" (الفردوس) احتجاجاً على قرار "قسد" بمنع الدراجات النارية ومصادرتها.

واعتبر الأهالي هذا القرار اعتباطيا وغير مدروس، ما سيساهم في زيادة التكاليف والأعباء على السكان لأن الدراجة النارية بديلة عن السيارة في كل بيت، واستخدامها ضروري للناس ومصدر رزق لبعضة.

وطالبوا "قسد" بتحمل مسؤوليتها في ضبط الأمن كونها المسيطرة على المنطقة وعدم اتخاذ زيادة هجمات خلايا تنظيم "الدولة الإسلامية" لحواجز وعناصرها لتعميق معاناة السكان الفقراء.

كما دعا المحتجون الأهالي وأصحاب المحال التجارية إلى تنفيذ إضراب عام احتجاجا على القرار.

وبدأ تطبيق القرار نهاية الشهر المنصرم في "هجين" بعد إصابة القيادي في مجلسها العسكري "فهد العاشور"، وامتد إلى "البصيرة" بعد مقتل مسؤول المحروقات بمجلس دير الزور "خالد الحمادي" برصاص بقرية "الصبحة"، ومن المتوقع تطبيقه في "الشعفة والسوسة والباغوز" أيضا.

زمان الوصل
(68)    هل أعجبتك المقالة (68)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي