أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

اجتماع في درعا لوضع الخطط لتشكيل جسم عسكري - سياسي جديد

بعد الاجتماع - نشطاء

اجتمع عدد من قادة فصائل المعارضة وبعض الوجهاء ممثلين عن ريفي درعا الشرقي والغربي ومدينة درعا، أمس الخميس، بهدف تشكيل جسم عسكري - سياسي جديد، ليكون ممثلاً عن المنطقة بشكل كامل، وفق ما ذكر "تجمع أحرار حوران".

ونقل التجمع عن أحد الحضور قوله إن "الاجتماع الذي جرى في منطقة (الأشعري) غربي درعا، من أهدافه تشكيل مجموعة من المكاتب من بينها مكتب إعلامي ممثل للمنطقة، وآخر لحل النزاعات والخلافات العشائرية، إضافة لمكتب قانوني سيتم تشكيله من محامين وقضاة سابقين".

وأضاف المصدر أن هذه الخطوة تأتي بعد عدة محاولات لتقريب وجهات النظر بين أبناء المنطقة من ريفي درعا الشرقي والغربي ومدينة درعا، ولم يستبعد المصدر أن يكون هناك ممثلين عن السويداء في هذا التشكيل، ومن المقرر أن تمثل القنيطرة بعدد من الأعضاء في التشكيل الذي سيحمل اسم "اللجنة الوطنية المشتركة في الجنوب" والتي ستحل بشكل كامل عن اللجان الحاليّة كـ"لجنة درعا المركزية" غرب درعا، و"خلية الأزمة في مدينة درعا. 

ومن المتوقع، بحسب التجمع، أن يتم الإعلان عن التشكيل خلال الأيام القليلة القادمة، اعتمادًا على مبدأ المحاصصة بين مناطق درعا ومحافظات الجنوب السوري، بحيث يتم تمثيل كافة المناطق ومحافظتي القنيطرة والسويداء.

وحضر الاجتماع ممثلون عن لجنة درعا المركزية كل من "محمود البردان" (أبو مرشد) قائد فصيل جيش "المعتز بالله" سابقاً، وأحد أبرز وجوه اللجنة المركزية، والشيخ "أحمد البقيرات" القاضي السابق في محكمة دار العدل في حوران، إضافة لـ"مصعب البردان" و"محمد المختار"، القياديين في فصائل المعارضة سابقاً.

كما حضر عن خلية الأزمة بمدينة درعا، كل من المحامي "عدنان المسالمة"، و"أبو منذر الدهني" القيادي السابق لـ"فرقة 18 آذار"، وحضر كل من العقيد "نسيم أبو عرة" و"أبو علي مصطفى" ممثلين عن الريف الشرقي، وهما قادة في الفيلق الخامس المدعوم من روسيا.

وأشار التجمع إلى أن الاجتماع يأتي بعد أيام قليلة من اجتماع عقده عدد من أعضاء اللجان المركزية بدرعا مع ضباط ومسؤولين في النظام في العاصمة دمشق بهدف التوصل لصيغة حل وتنفيذ بنود اتفاق التسوية، كانت أولى نتائج الاجتماع مع الأخير مع النظام الإفراج عن 61 معتقلاً من أبناء المحافظة، في انتظار الإفراج عن البقية على دفعات.

زمان الوصل
(61)    هل أعجبتك المقالة (66)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي