أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مارادونا يتعافى بعد عملية جراحية لوقف نزيف في جمجمته

دييغو مارادونا - جيتي

بدأ دييغو مارادونا يتعافى اليوم الأربعاء بعد إجراء عملية جراحية لوقف نزيف في جمجمته، حسبما قال طبيبه الشخصي.

وعاني مارادونا من ورم دموي تحت الجافية، وهو عبارة عن تراكم للدم بين الغشاء والمخ، بحسب الدكتور ليوبولدو لوكي، طبيب الأعصاب الذي أجرى العملية أمس الثلاثاء.

وقال لوكي "ليس لديه أي نوع من المضاعفات المرتبطة بالعملية"، ووصف تطورات ما بعد الجراحة بأنها "ممتازة".

وأضاف لوكي أن المشكلة على الأرجح ناجمة عن حادث، لكن مارادونا قال إنه لا يتذكر ذلك.

وكان لوكي حذرا بشأن التوقيت الذي قد يتمكن فيه مارادونا من مغادرة العناية المركزة في العيادة الخاصة في لا بلاتا بضواحي بوينس آيرس، قائلا إن التحسن يحدث "يوما بعد يوم".

لكنه قال إن مارادونا "ضحك وجذب بيدي" عندما أزال جهاز استنزاف الدم.

وبلغ مارادونا، نجم منتخب الأرجنتين بطل كأس العالم عام 1986، الستين عاما الأسبوع الماضي.

وتم إدخاله إلى المستشفى يوم الاثنين بسبب تقارير عن معاناته من الجفاف وفقر الدم والاكتئاب. وقال أصدقاؤه إنه لم يكن يرغب في تناول الطعام.

وتدفقت التمنيات الطيبة من جميع الجهات لأفضل لاعب كرة قدم في البلاد.

وقال ليونيل ميسي، أشهر لاعب في البلاد حاليا، في منشور على مواقع التواصل الاجتماعي مصحوبا بصورة له إلى جانب مارادونا: "دييغو...كل القوة في العالم. أنا وعائلتي نرغب في أن نراك في حال جيدة في أسرع وقت ممكن".

وقال محامي مارادونا، ماتيا مورلا، إن الرئيس الأرجنتيني ألبرتو فرنانديز والرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو وسياسيين آخرين اتصلوا به للاستفسار عن صحة مارادونا.





أ.ب
(42)    هل أعجبتك المقالة (38)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي