أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

استنفار وحملة أمنية لـ"قسد" بعد تصاعد الهجمات ضدها بدير الزور

عنصران من "قسد" في دير الزور - جيتي

اعتقلت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) الليلة الماضية 20 شخصا بتهمة الانتماء لتنظيم "الدولة الإسلامية" خلال عملية أمنية نفذتها بدعم من قوات التحالف بريف مدينة "البصيرة" شرق دير الزور.

وذكرت شبكات محلية مقربة من "مجلس دير الزور العسكري" إن المعتقلين 20 شخصا ينتمون لخلية هي مسؤولة عن تصاعد الهجمات مؤخرا مع استخدام أساليب أكثر تعقيداً لتنفيذها.

وأشارت إلى أن آخر الهجمات أودت بحياة شخص وجرح 4 آخرين عبر استهدافهم بعبوة ناسفة يوم 31 تشرين الأول أكتوبر المنصرم.

وذكر نشطاء محليون أن إنزالا جويا للتحالف وعناصر من "قسد" أسفر عن اعتقال قيادي بتنظيم "الدولة" يدعى "أبو جهاد الأنصاري" قرب جامع "الإيمان" في بلدة "الصبحة"، إلى جانب تنفيذ حملة دهم واعتقال في مخيمات النازحين العشوائية قربها.

وأوضحوا أن "قسد" نصبت حواجز جديدة على مدخل بلدة "الشحيل" مع تسير دوريات لميليشيا "هات" (المقنعين) في شوارع البلدة، دون تنفيذ اعتقالات.

كما كثفت ميليشيات "مجلس هجين العسكري" و"الانضباط العسكري" و"آساييش" تسيير دوريات مشتركة وحواجز متنقلة في بلدة "غرانيج" لمنع المظاهر المسلحة واللثام بالأسواق والأماكن العامة بعد يوم واحد من نشرها الحواجز في "هجين" مع التدقيق بالهواية الشخصية وضبط سير المارة.

وكانت ميليشيات "قسد" أعلنت مشاركتها مع قوات التحالف الدولي 25 تشرين الأول/أكتوبر باعتقال 3 أشخاص بتهمة الارتباط بتنظيم "الدولة الإسلامية" في بلدة "الشحيل" بريف دير الزور.

زمان الوصل
(26)    هل أعجبتك المقالة (23)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي