أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ومن الحب ما قتل في طرطوس

جريمة أودت بحياة صبية في ريعان الصبا تخطو أولى خطواتها الجامعية والقاتل شاب أيضاً وفي ريعان الصبا.. في عمرها تماماً..
أما الأسباب فقد تستغربون فهي تنحصر بسبب واحد هو الحب..
وفي التفاصيل أنه تم العثور صباح أول من أمس على جثة الطالبة الجامعية (م.ك) في إحدى الأراضي الزراعية بمحافظة حمص.. قرب سد المزينة مصابة بطلق ناري في رأسها..
وفي اتصال هاتفي مع قائد شرطة حمص أشار إلى الجهود الكبيرة التي قامت بها قوى الأمن الداخلي لمعرفة الجاني حتى تمكنت من معرفته خلال أقل من 24 ساعة وتبين أنه شاب بعمر المغدورة وكانت تربطه بها علاقة حب خلال دراستهما الثانوية لكنه رسب في الثانوية وهي نجحت وشقت طريقها بعيداً عنه.. كما تبين أنه لا يوجد أي اعتداء أو آثار عراك على جثتها.. ويؤكد قائد الشرطة أن التحقيقات لا تزال جارية لمعرفة ملابسات الجريمة كاملة.
إنها قسوة الحياة مهما كانت التسميات، صبية ضحية وشاب سقطا في مستنقع الجريمة مهما تكن الأسباب.

(44)    هل أعجبتك المقالة (47)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي