أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

إيران تعزز قواتها في باديتي الرقة ودير الزور

أجرت الميليشيات تدريبات عسكرية لعشرات من عناصرها - أرشيف

نشرت الميليشيات الإيرانية، يوم الخميس الماضي، عشرات الآليات العسكرية في مناطق سيطرتها شرقي الرقة، وفق شبكة "عين الفرات".

وقالت الشبكة إن ميليشيا "الحرس الثوري الإيراني" زودت ميليشيات "فاطميون" و"زينبيون" بعشرات الآليات العسكرية بعضها من نوع "همر"، ووزعتها على نقاط تابعة لها في منطقة "معدان".

وأوضحت مصادر الشبكة أن الآليات تم توزيعها ونشرها في البادية، لتعزيز نقاط المليشيات، بسبب تزايد نشاط تنظيم "الدولة" في المنطقة، وتوسع النفوذ الروسي في المنطقة ذاتها.

وأشارت إلى أن المنطقة كانت قد شهدت خلال الأيام الماضية، تعزيزات عسكرية لمليشيات تتبع لروسيا، حيث استقدم "الفيلق الخامس" المدعوم روسياً، تعزيزات إلى منطقة "صفيان" بريف الرقة، حيث تسعى روسيا لتوسيع نفوذها في المنطقة على حساب الميليشيات الإيرانية.

في سياق متصل، قالت الشبكة إن الميليشيات الإيرانية، أجرت أمس الجمعة، تدريبات عسكرية لعشرات من عناصرها، في منطقة "صكور" ببادية "البوكمال" بدير الزور.

وأضافت أن ميليشيا "الحرس الثوري الإيراني" أجرت تدريبات عسكرية لـ50 عنصراً ممن تطوعوا في صفوفها مؤخراً، موضحة أن هذه التدريبات تضمنت التصويب على قواذف "RBG" ومضادات الدروع، ومضادات 23، بالإضافة للتدريبات على الأسلحة الخفيفة، مشيرةً إلى أن التدريبات أشرف عليها القيادي في الحرس الثوري، المدعو "الحاج عماد" وهو إيراني الجنسية وأحد قيادات الصف الثاني في الميليشيات الإيرانية.

وأكدت أن أهالي مدينة "البوكمال" سمعوا دوي أصوات انفجارات قوية بمحيط المدينة من جهة البادية الجنوبية، ليتبين لاحقاً أنها تعود للتدريبات العسكرية التي يجريها الحرس الثوري الإيراني.

زمان الوصل
(15)    هل أعجبتك المقالة (13)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي