أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

دخول الممثلة "لوري لوفلين" السجن في قضية الرشى الجامعية

قالت السلطات إن "لوري لوفلين" ممثلة مسلسل "فول هاوس" دخلت سجنا فيدراليا في ولاية كاليفورنيا لبدء قضاء فترة عقوبتها البالغة شهرين لدورها في فضيحة رشوة القبول في الكلية.

وقال مكتب المدعي العام الأمريكي في بوسطن أمس الجمعة إن قضية "لوفلين" قيد الاجراءات في السجن الفيدرالي في دبلن، كاليفورنيا.

وأضاف أن الطرفين اتفقا مؤخرًا على أنه يمكن للمتهمة الحضور إلى السجن في 30 تشرين الأول/أكتوبر 2020، بدلاً من 19 تشرين الثاني/نوفمبر 2020.

ووافقت المدعى عليها أيضًا على أنه خلال فترة عقوبتها التي تبلغ شهرين، لن تسعى للإفراج المبكر من السجن بسبب مرض "كورونا كوفيد-19"، وفقا لما أعلنه المدعي العام في بيان.

وفي آب/ أغسطس، حُكم على "لوفلين" بالسجن لمدة شهرين وحُكم على زوجها مصمم الأزياء "موسيمو جيانولي"، بخمسة أشهر لدفعهما نصف مليون دولار كرشوة لإدخال ابنتيهما في جامعة كاليفورنيا الجنوبية كبطلتي تجديف. وبموجب بروتوكولات الفيروسات التاجية لمكتب السجون، سيتم فحص "لوفلين" واختبارها لمرض كوفيد-19 وسيتم وضعها في الحجر الصحي لمدة 14 يومًا.

وقال ممثلو الادعاء إن "جيانولي" لم يحضر إلى السجن مع "لوفلين" أمس الجمعة.

وتم إعداد صفقات الإقرار بالذنب مع الزوجين المشهورين، حيث حكم على "لوفلين" بدفع غرامة قدرها 150 ألف دولار وأداء 100 ساعة في خدمة المجتمع، وعلى زوجها "جيانولي" بدفع غرامة قدرها 250 ألف دولار وأداء 250 ساعة في خدمة المجتمع.

زمان الوصل - رصد
(23)    هل أعجبتك المقالة (20)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي