أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

«القرد» يدفع هيفاء وهبي إلى المحاكم المصرية!

ما زال اسم الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي حاضرا في المحاكم المصرية إلى حين، فبعد الحكم الذي أصدرته إحدى محاكم القاهرة لصالحها بتغريم خالتها 2000 جنيه مصري على خلفية أحاديث صحافية زعمت فيها أن شقيقتها -والدة هيفاء- كانت تعمل خادمة في المنازل، وأن هيفاء تنشر الخلاعة في المنازل العربية عبر أغنياتها، جاء الدور هذه المرة على قضية ضد المطربة اللبنانية نفسها، حيث أجلت محكمة الأمور المستعجلة القاهرة الدعوى التي أقامتها «الجمعية المصرية النوبية للمحامين» ضد أغنية هيفاء الأخيرة «بابا فين»، إلى جلسة 8 ديسمبر القادم، لإعلان باقي المدعى عليهم وللإعلام بالتدخل الانضمامي لخصوم جدد، حيث كانت تشمل الدعوى 10 محامين مدعين وانضم إليهم 10 محامين آخرين، كما طلب المدعون تصحيح شكل الدعوى بإدخال خصوم جدد في الدعوى وهما وزيرا الإعلام والثقافة المصريان.
كان منير بشير رئيس الجمعية المصرية النوبية للمحامين، ووفد من الجمعية -التي تعد تجمعا للمحامين من أبناء النوبة بجنوب مصر- قد تقدموا بدعوى أمام الدائرة الرابعة بمحكمة الأمور المستعجلة ضد كل من هيفاء وهبي المطربة، ومصطفى كامل كاتب الأغاني، ومدير الرقابة على المصنفات الفنية، وشركة روتانا للإنتاج الفني، وشركة ميلودي للإنتاج الفني، ومدير شركة النايل سات، بسب «عبارة القرد النوبي» التي وردت في أغنية «بابا فين»، وتضمنت الدعوى المطالبة بمنع إذاعة الأغنية في أي وسيلة عرض ومنع توزيع شرائط الكاسيت والأسطوانات التي تتضمن الأغنية في الأسواق.
من جانبه أكد بشير أنه تم تكليفه والجمعية من قبل النوبيين برفع الدعوى مبدياً استياءه من الأغنية، موضحا طلب إدخال وزيري الإعلام والثقافة في الدعوى لأن الأول من مسؤولياته البث، أما الثاني لأن إدارة المصنفات الفنية تخضع لإدارته.
في السياق نفسه كان محمد العمدة عضو مجلس الشعب المصري قد تقدم بطلب إحاطة لوزيري الإعلام والثقافة، لكن الطلب لم يُنظر.
كما اتهم العمدة الإعلام المرئي والمسموع بالسلبية، لما يتناوله من سخرية من بعض الفئات الاجتماعية بالمجتمع وبخاصة النوبيون والصعايدة (سكان الوجه القبلي بمصر)، مشيراً أن الإعلام المرئي والمسموع يشهد حالة من الانفلات نتيجة تغاضي وزارة الثقافة عن تنفيذ قانون الرقابة على المصنفات الفنية.
وأشار العمدة أنه قد حصل على وعد من الدكتور سيد خطاب رئيس الرقابة على المصنفات باتخاذ إجراءاته لمنع عرض الأغنية، لأنها لم تحصل على ترخيص للعرض إلا أنه فوجئ بعرضها بالفضائيات بعد وعده بأربعة أيام.
ومن جانبه طالب سمير العربي عضو لجنة المتابعة للقضايا النوبية، بمحاسبة مصطفى كامل كاتب كلمات الأغنية قبل هيفاء، كما وصفه بـ «البذاءة وعدم الاحترام».
كما شهدت سلالم محكمة عابدين وقفة لجميع المحامين النوبيين تعبيرا عن استيائهم الشديد من عرض الأغنية.

العرب القطرية - القاهرة - فاطمة حسن
(49)    هل أعجبتك المقالة (47)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي