أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ألغام الأسد تقتل المزيد من المدنيين في مناطق سيطرته

أرشيف

قضى مدنيون وجرح آخرون يوم أمس الخميس، إثر انفجار ألغام أرضية زرعتها قوات الأسد في وقت سابق على عدة جبهات ساخنة كانت في ريف إدلب الجنوبي وريف حماة الشرقي.

وفي التفاصيل، قضى الشبان "علاء رياض علي الحسون البلها، محمد أحمد خليل الحسينو، ومحمود صطوف محمود البحر"، وهم من أبناء مدينة "صوران" بريف حماة الشمالي، إثر انفجار لغم أرضي من مخلفات قوات الأسد يوم أمس ضمن الأراضي الزراعية المحيطة ببلدة "كفرسجنة" جنوب إدلب.

كما جُرح مدنيان فجر يوم أمس، إثر انفجار لغم أرضي زرعته قوات الأسد في وقت سابق بجرار زراعي ضمن الأراضي الزراعية ضمن قرية "جب خسارة" بريف حماة الشرقي.

وتسجل في كل شهر أكثر من 10 حالات قتل أو إصابة بألغام مخلفات الأسد في مناطق سيطرته بريف حماة معظمها تستهدف المزارعين، بالإضافة إلى عمليات سطو وسرقة وقتل تطال رعاة الأغنام في المنطقة الشرقية من قبل الميليشيات الإيرانية المتواجدة في المنطقة.

زمان الوصل
(22)    هل أعجبتك المقالة (20)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي