أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ياباني يتضامن مع المعتقلين في سجون الأسد بالإضراب عن الطعام أمام سفارة روسيا في برلين

أعلن الباحث الأكاديمي الياباني "إيتشيكو يامادا" يوم الأربعاء من أمام السفارة الروسية في "برلين" الإضراب عن الطعام لمدة 4 أيام، تضامناً مع المعتقلين السوريين في سجون نظام الأسد.

وطالب "يامادا" بالعدالة لضحايا الاعتقال، والملاحقة القضائية لمرتكبي الجرائم ضد المعتقلين.

ونقلت صحيفة "عنب بلدي" عن الباحث الأكاديمي قوله إنه يهدف من خلال إضرابه عن الطعام إلى لفت انتباه العالم إلى قضية المعتقلين السوريين، وذلك للمطالبة بالإفراج الفوري عنهم من مراكز الاعتقال داخل سوريا، وإظهار التضامن مع ضحايا هذه الجريمة".

ويرى "إيتشيكو يامادا"، أن هذه الحملة يمكن أن تحقق نتائج ملموسة على أرض الواقع، حتى وإن كانت بطيئة، لأنها "المرة الأولى التي يضرَب فيها عن الطعام من قبل أشخاص غير سوريين لقضية سورية علناً، وهذا من شأنه لفت الإعلام الغربي لملف حقوق الإنسان في سوريا.

وتشارك عدة جهات في دعم إضراب الباحث الياباني مؤسس منظمة "اليابان تتضامن مع سوريا"، ومنها منصة "عائلات من أجل الحرية" وجمعية "عائلات قيصر" ومنظمة "جواب".

عبد الحفيظ الحولاني - زمان الوصل
(13)    هل أعجبتك المقالة (14)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي