أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الرئيس الألماني يدعو جيش بلاده للكشف أي نشاطات يمينية في صفوفه

شتاينماير

طالب الرئيس الألماني "فرانك فالتر شتاينماير"، جيش بلاده بالكشف عن أي نشاطات يمينية بين صفوفه، مؤكدا أنه "يجب ألا يقبل الجيش في صفوفه أي مناخ تظهر فيه شبكات يمينية متطرفة".

وشدد خلال مقابلة مع مكتب التحرير الصحفي بالجيش، نقلتها قناة "دويتشه فيله" أمس الثلاثاء، على ضرورة أن يهتم الجيش الألماني بالكشف عن أي نشاطات وشبكات يمينية متطرفة انطلاقا من مصلحته الخاصة.

وقال: "ليس خيانة ولا تشهير، بل العكس من ذلك... لأن شرف الجيش الألماني قائم على تقاليد الديمقراطية الحرة... وكل الجنود ملتزمون بهذه التقاليد". وأضاف: "يجب ألا يقبل الجيش في صفوفه أي مناخ تظهر فيه شبكات يمينية متطرفة، كما يجب ألا نعهد بأمننا ودفاع بلدنا لأعداء الديمقراطية".

وتابع: "من الجيد للغاية أن تقدم جنديات وجنود من تلقاء أنفسهم مقترحات للطريقة التي يمكن من خلالها التصدي للتطرف اليميني داخل صفوفهم"، مؤكدا أن الجيش الألماني على درجة عالية من التدريب، ويتحملون مسؤولية خاصة. 

وختم بالقول: "لديهم مهمة القدوة داخل الجيش الألماني نفسه وخارجه أيضا.. لذا يتعين علينا إبقاء الجيش خاليا من أي اشتباه أنه من الممكن السكوت فيه على سلوك يميني متطرف".

زمان الوصل - رصد
(16)    هل أعجبتك المقالة (16)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي