أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تركيا تدعو لوقف انتهاكات "الهدنة" في إدلب

قصف على ريف إدلب - جيتي

طالب المندوب التركي الدائم لدى الأمم المتحدة "فريدون سينيرلي أوغلو"، أمس الثلاثاء، بوقف انتهاكات اتفاق الهدنة في إدلب، والأنشطة الاستفزازية فيها من قبل نظام الأسد.

وأشارت وكالة "الأناضول" أن ذلك جاء خلال مشاركته في اجتماع مجلس الأمن بشأن سوريا، عبر اتصال مرئي، حيث تطرق خلاله إلى ازدياد الإصابات بفيروس كورونا، شمال غرب سوريا، بشكل كبير.

ولفت المسؤول التركي إلى أن هجمات النظام السوري أدت إلى تهجير الملايين، واحتشادهم في منطقة جغرافية ضيقة، الأمر الذي يساهم في زيادة سرعة تفشي الفيروس، موضحا أن نحو نصف أعداد المصابين تم تشخيصها في ريف حلب الشمالي.

وقال إن أكثر من 1.3 مليون شخص في شمال حلب باتوا محرومين من المعونات، عقب إغلاق معبر "باب السلامة" أمام مرور المساعدات الإنسانية. وأكد أن هذا الأمر ساهم في زيادة تردي الأوضاع الصحية بالمنطقة، داعيا مجلس الأمن لإعادة فتح المعبر أمام مرور المساعدات الإنسانية.

وشدد على استمرار إصرار تركيا في تأمين وقف إطلاق النار في إدلب، شمال غرب سوريا، واتخاذ كافة التدابير العسكرية اللازمة من أجل الحفاظ على التهدئة في الميدان.

وأردف قائلا: "ينبغي تجنب القيام بانتهاكات وقف إطلاق النار، والأنشطة الاستفزازية التي من شأنها إلحاق ضرر بالهدوء النسبي في المنطقة".

وتعتبر تركيا أحد الضامنين لاتفاق وقف إطلاق النار الذي أبرم مع روسيا في الخامس من شهر آذار/مارس الماضي، لكن روسيا ونظام الأسد يواصلان خرقهما للهدنة بقصف المناطق المحررة وقتل المدنيين.

ومن جانب آخر، شدد "سينيرلي أوغلو" على أن تنظيم "pyd" الإرهابي، يشكل أحد العوائق أمام السلام والاستقرار في سوريا، مشيرا إلى أن التنظيم الإرهابي نفذ في العام الأخير، أكثر من 250 هجوما إرهابيا، ما أدى لمقتل وإصابة مئات المدنيين السوريين.

زمان الوصل - رصد
(13)    هل أعجبتك المقالة (17)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي