أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

قوات الأسد تستهدف مدرسة ومسجدا ومركزاً للدفاع المدني في إدلب

قصف على ريف إدلب - جيتي

أفاد مراسل "زمان الوصل" بأن قوات الأسد كثفت من قصفها مساء الثلاثاء، مستهدفةً الأماكن السكنية وسط المدن والبلدات والمنشآت الحيوية بداخلها.

وأوضح أن نيران مدفعية الأسد طالت مركز الدفاع المدني وسط مدينة "أريحا" غرب إدلب، ما أدى إلى أضرار مادية جسيمة في المركز دون تسجيل أي إصابة تذكر، بالتزامن مع إصابة مدني وسط المدينة نتيجة استهدافها بأكثر من 20 قذيفة وصاروخا مصدرها قوات الأسد المتمركزة في كل من بلدتي "الحامدية" و"كفروما" جنوب إدلب.

وأشار مراسلنا إلى أن مدرسة "الإناث" ومسجد "الرحمن" تعرضا وسط بلدة "البارة" لثلاث قذائف مدفعية بشكلٍ مباشر مصدرها قوات الأسد المتمركزة في مدينة "كفرنبل" جنوب إدلب، ما أدى إلى دمار في المدرسة، مع العلم أن المسجد مدمر بشكلٍ كامل بفعل الطائرات الحربية الروسية في وقت سابق. ويشار إلى أن رجلا وامرأة قضيا، وأُصيبت امرأة بجروح خطرة مساء اليوم نتيجة استهداف مدفعي طال بلدة "تديل" بريف حلب الغربي.

زمان الوصل
(11)    هل أعجبتك المقالة (14)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي