أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ذعر في مدينة "رأس العين" ومحيطها نتيجة اشتباكات مفاجئة

سادت حالة من الخوف وسط المدنيين يوم الثلاثاء نتيجة اندلاع مواجهات مفاجئة بين مجموعتين تابعتين للجيش الوطني السوري في "رأس العين" شمال الحسكة.

وأفاد مصدر محلي باندلاع اشتباكات بالأسلحة الرشاشة الخفيفة والمتوسطة وإطلاق قذائف صاروخية بين مجموعتي "أبو وليد العزة" و"أبو مرعي" التابعين لفرقة "السلطان مراد" في الجزء الشرقي والجنوبي لمدينة "رأس العين"، ما أدى إلى وقوع إصابات من الطرفين وخلق حالة من الذعر وسط السكان.

وقال المصدر لـ"زمان الوصل" إن الاشتباكات البينية بدأت قرب حاجز قرية "الدويرة" قبل هروب عناصر "أبو مرعي" من الحاجز لتتوسع من "مقبرة الدويرة" إلى "حوش الري" قرب قرية "الشيخ شلبي" جنوب المدينة مع استخدام المدفعية والأسلحة الثقيلة.

وأكد وصول عدد من الجرحى إلى مشفى "جيلان بينار" التركية المقابلة لـ"رأس العين" نتيجة الاشتباكات الدائرة بين المجموعتين لأسباب مجهولة.

يأتي ذلك بعد يوم واحد من اعتقال الشرطة العسكرية في "رأس العين" عددا من العناصر الذين رفعوا "راية العقاب" خلال مظاهرة وسط المدينة منددة بإعادة نشر رسوم كاريكاتورية مسيئة للرسول الكريم (ص) في فرنسا.

زمان الوصل
(12)    هل أعجبتك المقالة (10)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي