أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

إدلب تُشيع ضحايا مجزرة "جبل الدويلة" والفصائل ترد

شيع أهالي مدينة إدلب عصر اليوم الإثنين، 20 من أبنائها الذين قضوا صباح اليوم إثر غارة جوية نفذتها طائرة حربية روسية على معسكر تدريبي لـ"فيلق الشام" المنضوي ضمن صفوف "الجبهة الوطنية للتحرير" في منطقة "جبل الدويلة" بالقرب من مدينة "كفرتخاريم" شمال إدلب على الحدود مع تركيا.

فيما نعى أهالي مدينة "كفرتخاريم" 10 من أبنائها قضوا في ذات الغارة، بينهم المصور والناشط الإعلامي "رشيد البكر" وهو مراسل للجبهة، ومصور لوكالة "المحرر"، إضافةً إلى شابين من مدينة "سلقين" وشاب من بلدة "إسقاط" و5 آخرين من مناطق متفرقة بريف إدلب.

فيما تمكنت الفصائل من تدمير "تركس" مجنزر لقوات الأسد على جبهة "سراقب" شرق إدلب إثر استهدافه بصاروخ موجه من نوع "تاو"، في أول رد على تلك المجزرة، إضافةً لاستهداف مواقع عسكرية بالمدفعية الثقيلة والصواريخ في كل من مدينة "كفرنبل" وبلدتي "حزارين" و"بسقلا" جنوب إدلب، دون ورود أنباء عن حجم الخسائر.

زمان الوصل
(22)    هل أعجبتك المقالة (17)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي