أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

أستراليا تطالب إيران بالكشف عن مكان أكاديمية سجينة

كايلي

قالت وزيرة الخارجية الاسترالية اليوم الاثنين إن بلادها تسعى للحصول على معلومات من إيران بشأن تقارير تفيد بنقل أكاديمية بريطانية- أسترالية، أدينت بالتجسس، إلى مكان مجهول.

وكانت كايلي مور غيلبرت محاضرة في جامعة ملبورن ومتخصصة في دراسات الشرق الأوسط عندما اعتقلت في إيران، وحُكم عليها بالسجن 10 سنوات عام 2018.

ونُقلت في أغسطس/ آب إلى سجن قرتشك شرقي طهران، لكن الجمعية الإيرانية لنشطاء حقوق الإنسان ذكرت أنها نُقلت إلى مكان مجهول يوم السبت.

وقالت وزيرة الخارجية ماريس باين إن السفيرة الأسترالية في إيران ليندال ساكس قامت بزيارة قنصلية لغيلبرت في قرتشك "قبل وقت قصير"، وأن مسؤولين استراليين "يبحثون عن مزيد من المعلومات" حول هذه التقارير.

وتصف وزارة الشؤون الخارجية والتجارة الأسترالية تأمين الإفراج عن غيلبرت بالـ "الأولوية المطلقة".

وأضربت غيلبرت عن الطعام، وناشدت الحكومة الأسترالية بفعل المزيد من أجل تحريرها.

وتشمل هذه المناشدات مراسلة رئيس الوزراء وقولها إنها تعرضت "لانتهاكات جسيمة" لحقوقها، بما في ذلك التعذيب النفسي والحبس الانفرادي.

وقالت جيسي موريتز، صديقة مور غيلبرت، في تصريحات لهيئة الإذاعة الاسترالية "من المقلق للغاية عدم معرفة مكانها. ربما لن نعرف خلال يومين آخرين، ستكون فترة مرهقة من الانتظار والأمل".

أ.ب
(20)    هل أعجبتك المقالة (19)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي