أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الأمم المتحدة: معاهدة حظر الأسلحة النووية تدخل حيز التنفيذ

أرشيف

أعلنت الأمم المتحدة أمس السبت أن 50 دولة صادقت على معاهدة أممية لحظر الأسلحة النووية ما يؤدي إلى دخولها حيز التنفيذ خلال 90 يوما، في خطوة أشاد بها نشطاء مناهضون للأسلحة النووية، لكنها واجهت معارضة شديدة من الولايات المتحدة والقوى النووية الكبرى الأخرى.

حتى أمس الجمعة، بلغ عدد الدول الموقعة على المعاهدة 49 دولة، وقالت الأمم المتحدة إنه تم استلام التصديق الخمسين من هندوراس.

وأثنى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش على الدول الخمسين وقدم التحية "للعمل الفعال" للمجتمع المدني في تسهيل المفاوضات والدفع باتجاه التصديق على المعاهدة، حسبما قال المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك.

وأضاف أن الأمين العام للأمم المتحدة قال إن دخول المعاهدة حيز التنفيذ في الثاني والعشرين من يناير / كانون ثان يتوج حركة عالمية "للفت الانتباه إلى العواقب الإنسانية الكارثية لأي استخدام للأسلحة النووية" و "تكريم للناجين من التفجيرات والتجارب النووية، وكثير منهم دافع عن هذه المعاهدة".

وأوضح دوجاريك أن غوتيريش قال إن المعاهدة "تمثل التزاما حقيقيا تجاه التخلص الكامل من الأسلحة النووية، الذي يظل الأولوية القصوى لنزع السلاح بالنسبة للأمم المتحدة".

من جانبها قالت بياتريس فين، المديرة التنفيذية للحملة الدولية لإلغاء الأسلحة النووية، التحالف الحائز على جائزة نوبل للسلام لعام 2017 والذي ساعد عمله في تصدر معاهدة الحظر النووي للواجهة، إن "هذه اللحظة جاءت بعد مرور 75 عاما على الهجمات المروعة على هيروشيما وناغازاكي، وتأسيس الأمم المتحدة التي جعلت نزع السلاح النووي حجر الزاوية بالنسبة لعملها".

وأضافت أن "الدول الخمسين التي صدقت على هذه المعاهدة تظهر قيادة حقيقية في وضع معيار دولي جديد بأن الأسلحة النووية ليست فقط غير أخلاقية ولكنها غير قانونية".

جاء التصديق الخمسون في الذكرى الخامسة والسبعين للتصديق على ميثاق الأمم المتحدة الذي أنشأ المنظمة الأممية رسميا وفي ذكرى الاحتفال بيوم الأمم المتحدة.

أ.ب
(19)    هل أعجبتك المقالة (22)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي