أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بعد 3 سنوات.. حي "الكهرباء" بالرقة دون كهرباء !!

ما زال الكثير من أحياء المدينة دون تيار كهربائي

رغم مرور ثلاث سنوات على وقوع مدينة الرقة تحت سيطرة إدارة حزب "الاتحاد الديمقراطي" الذاتية بعد انتزاعها من يد تنظيم "الدولة الإسلامية"، ما زال الكثير من أحياء المدينة دون تيار كهربائي بما فيها حي "الكهرباء".

يقول "يسر" 41 عاما إن المناطق التي وصلتها الكهرباء ما زالت تعاني من عدم استقرارها فأحيانا تنقط لمدة 10 ساعات هذا عدا الانقطاع العام خلال هذا الأسبوع ، مشيرا إلى أن هناك أحياء كثيرة في مدينة الرقة ما زالت دون كهرباء منها أحياء " الكهرباء وحارة البدو والرميلة والتوسيعة والمأمون (تل الأسود والبراد) والفردوس ومنطقة شارع النور بحي الدرعية ومنطقة طريق حلب".

ويتوسط حي "الكهرباء" ثلاثة أحياء محرومة من التيار الكهربائي، وهي"البدو" و"رميلة" و"القطار"، رغم المساعدات الكبيرة المقدمة للإدارة والمجلس التابع لها في الرقة.

وقال لـ"زمان الوصل" إن حي "السباهية" أقرب الأحياء إلى محطة الفروسية التي تغذي المدينة لم تصله الكهرباء، وهذا قد يعود إلى الفساد الذي يعيق انتهاء العمل بشبكة الكهرباء، مشيرا إلى مقتل عامل الأسبوع الماضي في الجزء الواقع شمال شارع "الساقية" بعد تجديد الشبكة ومحاولة تجريبها.

وأوضح أن السكان يدفعون ثمن الأمبير الواحد 1000 ليرة سورية مقابل تشغيل مولدات الاشتراك لمدة 10 ساعات يوميا على مدى أسبوع.

وأعلن "مجلس الرقة المدني" التابع للإدارة الذاتية إن الورشات تعمل على تمديد الشبكة الكهربائية في حي "بين الجسرين" قرب نهر الفرات بالمنطقة الواقعة بين كازية "أبو الهيف" وكراج البولمان، بعد الانتهاء من إعادة التيار الكهربائي إلى حي "الرميلة"، فيما يؤكد الرجل أن الجزء الواقع جنوب شارع "الساقية" من "الرميلة" مازال دون كهرباء منذ سنوات.

وفي تموز يوليو الماضي أنهت الورشات توصيل الكهرباء إلى أحياء "الحسون والجامع الكبير" عبر تركيب محولتين 630kv و400kv وبناء مركز كهرباء يغذي نحو 800 عائلة و600 محل تجاري في شارعي "المنصور" و"سيف الدولة" وحي "العجيلي" في إطار خطة تشمل إصلاح كهرباء 12حيا ومنطقة بدأت من "الجمعيات الزراعية ومدخل شارع "النور" و"الحني" والتوجه نحو منطقة "نزلة شحادة".

وأعلن "مجلس الرقة المدني" التابع للإدارة الكردية أنه أوصل الكهرباء إلى أحياء "الثكنة ووسط المدينة، والسور والبستان والمشلب والصناعة" وإنارة بعض الطرق والشوارع الرئيسية دون توصيلها للمنازل، وبقيت شوارع "23 شباط و الوادي والأماسي" دون إنارة إلى جانب وشارع تل أبيض أشهر شوارع المدينة.

كما تعمل الورشات على إعادة الكهرباء إلى أحياء "رميلة والجمعيات وشمال السكة" شرقي المدينة مع الكورنيش الجنوبي.

زمان الوصل
(16)    هل أعجبتك المقالة (18)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي