أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بريطانيا تتهم روسيا باستهداف أولمبياد طوكيو

اتهمت بريطانيا، الإثنين، الاستخبارات العسكرية الروسية (GRU)، بشن هجوم سيبراني على الهيئات المنظمة لدورة الألعاب الأولمبية الصيفية طوكيو 2020.

وذكرت وزارة الخارجية البريطانية في بيان، أن الاستخبارات الروسية أجرت استطلاعا سيبرانيا حيال رعاة ومنظمي ومقدمي الدعم اللوجستي لدورة الألعاب الأولمبية الصيفية 2020.

ولفت البيان إلى أن الهجمات السيبرانية هي نتيجة للجهود السيئة لروسيا، متهما الاستخبارات العسكرية الروسية باستهدافها الألعاب الأولمبية الشتوية في كوريا الجنوبية لعام 2018.

وجاء في البيان: "يعتقد المركز الوطني للأمن السيبراني أن هذه الهجمات تهدف إلى نسخ وحذف البيانات من أجهزة الكمبيوتر، بغية تقويض الألعاب الأولمبية".

وفي البيان، قال وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب: "تصرفات المخابرات الروسية العسكرية ضد الألعاب الأولمبية ساخرة ومتهورة.. ندين الاستخبارات الروسية بشدة".

يذكر أن دورة الألعاب الأولمبية كان من المقرر إقامتها في العاصمة اليابانية الصيف الماضي، لكن تداعيات الجائحة العالمية أدت إلى تأجيلها سنة كاملة، ليصبح موعدها الجديد في 23 يوليو/ تموز 2021.

الاناضول
(25)    هل أعجبتك المقالة (26)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي