أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

واشنطن تفرض عقوبات على قياديين في ميليشيا "حزب الله" اللبناني

أرشيف

فرضت وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات على مسؤولين اثنين بارزين في ميليشيا حزب الله اللبنانية، بينهما قائد عسكري سابق في جنوب البلاد.

القياديان اللذان استهدفتهما العقوبات هما "نبيل قاووق" و"حسن البغدادي" وكلاهما عضو في المجلس المركزي لحزب الله.

ويعتبر المجلس المركزي مسؤول عن انتخاب أعضاء مجلس شورى حزب الله، الكيان الأعلى في الجماعة المسؤول عن صنع القرار.

وعمل "قاووق" قائدا عسكريا لحزب الله بجنوب لبنان في الفترة 1995 - 2010.

وفي تغريدة له يوم الجمعة، قال وزير الخارجية الأمريكي "مايك بومبيو": "اليوم حددنا اثنين من مسؤولي حزب الله، في مزيد من فضح نشاطات الجماعة الإرهابية وعرقلة شبكاتها العملياتية".

وتعمل إدارة الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" على تشديد العقوبات المفروضة على الجماعة اللبنانية المسلحة المدعومة من إيران والمؤسسات المرتبطة بها إلى مستويات غير مسبوقة، مستهدفة مشرعين وحلفاء للجماعة لأول مرة.

وتعتبر الولايات المتحدة الجماعة المدججة بالسلاح والقوة العسكرية والسياسية المهيمنة في لبنان، تنظيما إرهابيا.

والشهر الماضي، فرضت وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات على وزيرين سابقين في الحكومة متحالفين مع حزب الله، وبينهما وزير المالية السابق في البلاد.

وكانت تلك العقوبات خطوة نادرة ووجهت رسالة قوية لحلفاء الجماعة في لبنان الذي يمر بأزمة اقتصادية ومالية غير مسبوقة.

وفي تطور منفصل، فرضت وزارة الخزانة الأمريكية أيضا عقوبات على سفير إيران لدى العراق، وهو عضو في فيلق القدس قوة النخبة في الحرس الثوري الإيراني والتي تشرف على العمليات الخارجية.

وتولى السفير "إيرج مسجدي" الجانب السياسي من حقيبة العراق الإيرانية بعد مقتل قائد فيلق القدس الجنرال قاسم سليماني في هجوم أمريكي في كانون الثاني/يناير من العام الجاري.

زمان الوصل - رصد
(17)    هل أعجبتك المقالة (19)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي