أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

اختطفها من أمام معهدها واغتصبها عشرة أيام

بعد نحو عشرة أيام من تغيبها عن منزل والدها وبعد بحث مكثف عنها من قبل قوى الأمن، ألقت شرطة التضامن القبض منذ أيام على فتاة في العشرين من العمر من أهالي كفر بطنا بريف دمشق وسلمتها إلى شرطة كفر بطنا حيث ضبطت أقوالها وتبين أنها تعرضت للخطف والاغتصاب من قبل شاب في السادسة والعشرين من العمر.
وجاء في أقوال الفتاة: إنها كانت تتردد إلى أحد المعاهد الخاصة بمحو الأمية، وإن الشاب المذكور كان يعترض طريقها في الذهاب والإياب فشكته إلى والدها الذي طلب منها أن تدل أحد إخوتها الأشقاء على الشاب الذي تمكن في اليوم التالي من اختطفاها أمام المعهد مستغلاً ضعف حركة المارة في المنطقة فأجبرها على الصعود بسيارة أجرة كان ينتظره فيها أحد أصدقائه.
وبينت الفتاة أن أحداً لم يسمع صراخها واستغاثتها وأن خاطفها أشهر بوجهها مسدساً حربياً مهدداً إياها بالقتل فقادها إلى منزله في الزاهرة حيث اغتصبها على مدار عدة أيام بشكل منافٍ للطبيعة ثم فض ّبكارتها ولكنها تمكنت من الهرب بعد مرور أيام حيث ألقت شرطة التضامن القبض عليها.
وبين مصدر في الشرطة أنه بعد عرض الفتاة على الطبيب الشرعي تبين أنها تعرضت للاغتصاب وأنها فقدت عذريتها كما تبين وجود آثار تعذيب وضرب على أنحاء جسدها.
وعليه تمت إحالة الفتاة إلى القضاء المختص بتهمة التغيّب عن منزل والدها ولا يزال البحث مستمراً عن المطلوب المتهم بالخطف والاغتصاب.

الوطن
(49)    هل أعجبتك المقالة (53)

السوري ماغيرو .

2009-11-18

قبضنا على القتيل .. فر القاتل ..؟!!.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي