أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تركيا تفرج عن العميد "أحمد رحال"

رحال - أرشيف

أطلقت السلطات التركية سراح العميد المنشق عن النظام "أحمد رحال" من سجن ولاية "غازي عنتاب" جنوب تركيا بعد اعتقال دام أكثر من شهرين.

وكشف "يوسف رحال" شقيق العميد المفرج عنه في تصريح لـ"زمان الوصل" أن عائلته وكلت محامياً بارزاً في "غازي عينتاب" وقام بمقابلة العميد 4 مرات وطلب عدة أوراق –كما قال- وأضاف أن القضاء التركي كان يريد إثبات أن العميد المحتجز هو شخصية سياسية اعتبارية تحظى بشعبية ومتابعة من آلاف السوريين، واعتمد المحامي –حسب قوله– على هذا الجانب وصدر قرار بعد ذلك بإطلاق سراح العميد "أحمد" بمساعدة بعض الإخوة والأصدقاء في "غازي عينتاب"، مشيراً إلى أنه حالياً –ساعة إعداد التقرير- في طائرة متوجهاً من "غازي عينتاب" إلى اسطنبول.

واعتقلت الشرطة التركية "رحال" من منزله مساء 14 آب أغسطس الماضي وتم اقتياده بحجة التأكد من أن أوراقه نظامية وقانونية رغم امتلاك "رحال" لأوراق قانونية، إلا أنهم أصروا على اقتياده.

وأكد ناشطون حينها أن وراء عملية الاعتقال تقارير أمنية رفعت ضده فيما أرجع آخرون اعتقاله إلى انتقاده المستمر لبعض سلوكيات قادة "الجيش الوطني السوري" المدعوم من تركيا، وتحديدا قائد فصيل "سليمان شاه" المدعو "أبو عمشة"، الذي سبق له وأن توعد بمقاضاة "رحال" أمام القضاء التركي.

ويعد العميد الركن "أحمد رحال" من أوائل الضباط المنشقين عن نظام الأسد، عمل في القوات البحرية ومدرسا في الأكاديمية العليا للعلوم العسكرية السورية.

وانشق عن نظام الأسد في شهر تشرين الأول/أكتوبرمن سنة 2012، وانخرط في العمل العسكري عند انشقاقه، كما عمل محللاً عسكرياً دائم الحضور على القنوات الإعلامية العربية والدولية.

فارس الرفاعي - زمان الوصل
(20)    هل أعجبتك المقالة (15)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي