أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

في ذكرى الحرب الكورية.. الرئيس الصيني يهاجم الولايات المتحدة

الزعيم الصيني "شي جين بينغ" - جيتي

أدان الزعيم الصيني "شي جين بينغ"، ما أسماها "الأحادية والحمائية والأنانية المتطرفة"، في انتقاد للولايات المتحدة خلال تجمع حاشد اليوم الجمعة بمناسبة الذكرى السبعين لدخول الصين في الحرب الكورية 1950-1953.

وتشير الصين إلى الصراع، الذي أرسلت فيه قوات لمساعدة القوات الكورية الشمالية ضد تحالف الأمم المتحدة بقيادة أمريكا، باسم "حرب مقاومة العدوان الأمريكي ومساعدة كوريا".

وعلى الرغم من أن القتال انتهى إلى طريق مسدود، إلا أن الحرب جعلت الصين لاعباً رئيسياً على المسرح العالمي واحتفالات اليوم الجمعة تتلاءم بشكل وثيق مع حملة شي لتعزيز الوطنية والقيادة بلا منازع للحزب الشيوعي الحاكم.

وقال "شي" أمام جمهور من قادة الحكومة والحزب والمحاربين القدامى وأفراد أسر أولئك الذين خدموا فيما تسميه الصين متطوعو الشعب الصيني: "في عالم اليوم، لا يقود السعي وراء الأحادية والحمائية والأنانية المتطرفة إلى أي مكان".

وأضاف وفقا لوكالة أنباء "شينخوا" الرسمية: "الغطرسة، أن تفعل دائما ما يحلو لك، وأعمال الهيمنة أو التحمل المفرط أو التنمر لن تؤدي إلى أي مكان".

وتأتي الذكرى السنوية في الوقت الذي تراجعت فيه علاقات الصين مع الولايات المتحدة إلى أدنى مستوى لها منذ عقود مع الخلاف حول التجارة وحقوق الإنسان ومزاعم التجسس والسياسات الصينية فيما يتعلق بهونغ كونغ وتايوان وبحر الصين الجنوبي.

وفي غضون ذلك، لا تزال بيجين أهم حليف دبلوماسي وشريك تجاري لكوريا الشمالية، وقد تراجعت عن جهود الولايات المتحدة لممارسة ضغوط اقتصادية على بيونغيانغ لحملها على إنهاء برامج الأسلحة النووية والصواريخ.

وظهرت العلاقات الأمريكية مع كوريا الشمالية لفترة وجيزة في المناظرة الرئاسية أمس الخميس، حيث قال الرئيس "دونالد ترامب" إن إدارة "أوباما" تركته في "فوضى" للتعامل معها فيما يتعلق بتعديل العلاقات مع كوريا الشمالية.

وقال "ترامب" إنه تجنب حربًا كان من الممكن أن تهدد حياة الملايين، وأن الرئيس السابق "باراك أوباما" أخبره أنه يعتبر الخطر المحتمل من الزعيم الكوري الشمالي "كيم جونغ أون" من بين أكبر التهديدات للأمن القومي.

بدوره، قال المرشح الديمقراطي "جو بايدن" إن ترامب "أضفى الشرعية" على "السفاح" من خلال الاجتماع مع "كيم" وإقامة علاقة معه.

ورد "ترامب" بالقول إن "كيم": "لم يعجبه أوباما" وأصر على أن "وجود علاقة جيدة مع الدول الأخرى أمر جيد".

زمان الوصل - رصد
(16)    هل أعجبتك المقالة (20)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي