أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ارتفاع جديد للدولار في معظم المناطق السورية

قفز الدولار على حساب الليرة السورية، خلال تعاملات يوم الخميس، ليسترد موقعه قريباً من العتبة التي سجلها يوم الثلاثاء عند أعلى سعر له في دمشق، منذ ثلاثة أشهر ونصف.

وفي تعبيرٍ عن تذبذب كبير في سعر صرف الليرة السورية، خسرت الأخيرة معظم مكاسبها التي حصّلتها يوم الأربعاء، تحديداً في دمشق، لتُنهي تعاملات الخميس بتراجع كبير في معظم المناطق، باستثناء المنطقة الشرقية التي تشهد تذبذباً خاصاً بها، يجعل سعر الصرف فيها يخالف اتجاهات نظرائه في باقي المناطق.

وفي العاصمة دمشق، ارتفع الدولار، 45 ليرة، حتى إغلاق الخميس، مسجلاً ما بين (2375 – 2390) ليرة شراءً، و(2400 – 2425) ليرة مبيعاً.

فيما ارتفع "دولار درعا"، 25 ليرة، مسجلاً ما بين (2335 – 2350) ليرة شراءً، و(2360 – 2375) ليرة مبيعاً.

وفي مدينة حلب، ارتفع الدولار، 50 ليرة، ليصبح ما بين (2360 – 2380) ليرة شراءً، و(2390 – 2410) ليرة مبيعاً.

فيما سجل الدولار في حمص وحماة أسعاراً أقل بقليل من نظيره في مدينة حلب.

وبالانتقال إلى ريف حلب الشمالي، ارتفع الدولار، 55 ليرة، ليصبح ما بين 2345 ليرة شراءً، و2355 ليرة مبيعاً.

وارتفع "دولار إدلب"، 40 ليرة، مسجلاً ما بين (2340 – 2350) ليرة شراءً، و2360 ليرة مبيعاً. فيما تراوحت التركية ما بين (290 – 295) ليرة سورية شراءً، و300 ليرة سورية مبيعاً.

وفي إدلب أيضاً، ارتفع سعر صرف الليرة التركية مقابل الدولار ليصبح بـ 7,80 ليرة تركية للشراء، و7,90 ليرة تركية للمبيع، كما ارتفع مقابل اليورو ليصبح بـ 9,23 ليرة تركية للشراء، و9,38 ليرة تركية للمبيع.

وبالعودة إلى دمشق، ارتفع اليورو، 40 ليرة، مسجلاً ما بين (2800 – 2830) ليرة شراءً، و(2840 – 2865) ليرة مبيعاً.

فيما ارتفعت التركية في دمشق، 3 ليرات سورية، لتسجل ما بين (297 – 302) ليرة سورية شراءً، و(305 – 308) ليرة سورية مبيعاً.

أما في تل أبيض، فتراجع الدولار، 30 ليرة، ليصبح ما بين 2315 ليرة شراءً، و2320 ليرة مبيعاً. وتراوحت التركية عند الإغلاق ما بين 288 ليرة سورية شراءً، و295 ليرة سورية مبيعاً.

وفي رأس العين، تراوح الدولار عند الإغلاق ما بين 2290 ليرة شراءً، و2310 ليرة مبيعاً. وتراوحت التركية ما بين 285 ليرة سورية شراءً، و295 ليرة سورية مبيعاً.

هذا، ويحدد مصرف سورية المركزي، "دولار الحوالات"، بـ 1250 ليرة للدولار الواحد.

اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
(18)    هل أعجبتك المقالة (21)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي