أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

أمريكا تفرض قيودا جديدة على وسائل الإعلام الصينية

وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو - جيتي

فرضت إدارة ترامب قيودا جديدة على وسائل إعلام صينية في الولايات المتحدة، في خطوة ستفاقم من توتر العلاقات المتدهورة بالفعل بين أكبر اقتصادين في العالم، بينما يسعى الرئيس "دونالد ترامب" لتعزيز موقفه المعادي للصين قبل انتخابات تشرين الثاني/نوفمبر.

وأعلن وزير الخارجية "مايك بومبيو"، الأربعاء، الإجراءات التي تستهدف "يكاي غلوبال"، و"يفانغ اليومية"، و"شينمين المسائية"، و"العلوم الاجتماعية في الصين برس"، و"بيجين ريفيو"، و"ايكونوميك اليومية"، والتي تتطلب منها التسجيل كبعثات أجنبية، في خطوة تتضمن إعلانها عن بيانات موظفيها.

وقال "بومبيو" في مؤتمر صحفي لوزارة الخارجية: "كلها تقريبا إما مملوكة أو تحت سيطرة حكومة أجنبية. نحن لا نفرض أي قيود على ما يمكن لهذه الوسائل نشره في الولايات المتحدة. نريد ببساطة ضمان أن يستطيع الشعب الأمريكي، مستهلكو المعلومات، التفريق بين أخبار كتبت بصحافة حرة ودعاية يوزعها الحزب الشيوعي الصيني بنفسه. إنهما ليسا الشيء نفسه".

وفيما يزيد "ترامب" و"بومبيو" ومسؤولون آخرون من انتقاداتهم الموجهة للصين بسبب تعاملها مع جائحة كورونا، زادت الإدارة باستمرار الضغط على مصالح بيجين في الولايات المتحدة، فضلا عن فرض عقوبات على مسؤولين صينيين وشركات وأجهزة حكومية صينية بسبب سلوكها في التبت وتايوان وهونغ كونغ وبحر الصين الجنوبي.

ومنذ بداية العام، أغلقت الإدارة قنصلية الصين في هيوستن، واتهمت عددا من المواطنين الصينيين بالتجسس، وفرضت قيودا صارمة على سفر الدبلوماسيين الصينيين، وقلصت عدد الصحفيين الصينيين المسموح بوجودهم في الولايات المتحدة، وأصدرت تحذيرات قاسية للمؤسسات الأكاديمية والعلمية الأمريكية من نفوذ معاهد كونفوشيوس التي تدعم الصلات التعليمية والثقافية.

وطلب من وسائل الإعلام الرسمية الصينية ومعاهد كونفوشيوس أيضا التسجيل كبعثات حكومية أجنبية رسمية. وحتى الآن هذا العام، أعلنت الولايات المتحدة 15 وسيلة إعلامية صينية كبعثات أجنبية.

وقبل الأربعاء، كان من بينها وكالة شينخوا، وشبكة تلفزيون الصين العالمية، وراديو الصين الدولي، ومؤسسة توزيع الصين اليوم، وهاي تيان للتنمية في أمريكا، وتلفزيون الصين المركزي، وخدمة الأخبار الصينية، وصحيفة ذا بيبولز اليومية، وصحيفة غلوبال تايمز.

زمان الوصل - رصد
(19)    هل أعجبتك المقالة (18)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي