أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

قتيل بكمين لـ"الجيش الوطني" جنوب "رأس العين"

أعلن الجيش الوطني السوري أمس الأربعاء عن قتل شخص واعتقال آخرين بكمين نصبه قرب معبر تهريب باتجاه مناطق سيطرة الوحدات الكردية على الطريق الدولي جنوب "رأس العين" بالحسكة.

وأفاد مصدر مطلع لـ "زمان الوصل" بمقتل شخص ينحدر من منطقة "مطب البو راشد" شرق الرقة يدعى "حسن كسار أبو رشا" واعتقال آخر يدعى "أحمد" وهو سائق السيارة المحملة بفحم "أراكيل ومطاعم" ضمن كمين نصبه له عناصر من " الجيش الوطني" بعد استدراجه بواسطة أحد معارفه من عناصر كتيبة "الموالي" لارتباطه بتفجير مفخخة بمقر "أحرار سفيرة" قبل شهر.

وقال المصدر إن "الكسار" حاول البقاء بعيدا عن سيارته خلال عملية نقل البضاعة منها إلى السيارة الأخرى شمال الطريق الدولي وأرسلها مع السائق، الأمر الذي سمح له بمحاولة الهرب جنوبا لكنه أصيب برصاص عناصر الكمين وسحبت جثته إلى داخل منطقة "نبع السلام".

وأوضح أن عنصرا من الجيش الوطني أصيب بإطلاق نار من نقاط القوات المسيطرة على الجهة الأخرى من الطريق الدولي.

وأضاف أن عناصر الجيش الوطني والشرطة العسكرية اعتقلوا أيضا تاجرين قدما من "تل أبيض" لاستلام "بضاعة الفحم" ونقلها إلى سيارتهما عبر الساتر وهما "عبد الرحمن اسماعيل الحسن" و"خالد أبو الوليد " والأخير عنصر في "صقور الشام".

وأشار إلى كشف التحقيقات أيضا عن هوية منفذي الهجمات بالسيارات المفخخة ببلدتي "تل حلف" و"المبروكة" بالريف الغربي لمدينة "رأس العين".

وذكرت إدارة التوجيه المعنوي في بيان أن الجيش الوطني والشرطة العسكرية نفذا عملية أمنية خاطفة ضدّ مجموعة أشخاص ضالعين بتفجير قتل فيه 8 أشخاص في وقت سابق، وقتل متزعمها "حسن كسار" واعتقل 3 آخرين بعد الاشتباك معهم على الطريق الدولي جنوب "رأس العين".

زمان الوصل
(18)    هل أعجبتك المقالة (18)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي